شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تحذر من تدويل الحصار على قطاع غزة

10:28 - 17 حزيران / يونيو 2010

الجهاد الإسلامي تحذر من تدويل الحصار على قطاع غزة

فلسطين اليوم- غزة

اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن المقترح الأوروبي إيجاد قوة لتفتيش السفن المتوجهة إلى قطاع غزة إنما هو بمثابة لف ودوران حول مطالب الشعب الفلسطيني بفك الحصار كليا عن القطاع، محذرة من أن ذلك سيؤدي إلى تدويل الحصار وسيخدم كيان الاحتلال.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش في تصريح صحفي اليوم الخميس: ان هذا الحراك الدولي والاممي باتجاه رفع الحصار أو تخفيفه جاء بفضل التضحيات التي قدمها الشعب التركي ضمن قافلة أسطول الحرية، ولولا هذا الحراك وما يتم التحضير له من سفن في إيران وتركيا للانطلاق نحو غزة لما كانت هذا التحرك الدولي وبهذا الحجم تجاه كسر الحصار عن غزة.

وأضاف البطش: أن تداعيات الاعتداء على أسطول الحرية لا تخفى اليوم على احد، لكن الاتحاد الأوروبي يريد أن يقطع الطريق على مطالب الشعب الفلسطيني، بإنهاء الحصار إلى تخفيفه أو اللف والدوران حوله من خلال السماح بدخول بضائع عبر مراقبة دولية.

وأكد أن الشعب الفلسطيني وفصائله يطالبون بإنهاء الحصار وفتح معابر القطاع السبعة جميعا بالإضافة إلى معبر رفح مع مصر أمام تنقل الفلسطينيين والبضائع، معتبرا ان الحديث عن تفتيش السفن والموانئ والرقابة عليها يستدعي وجود قوات برية على الأرض.

 

ونوه البطش إلى أن التفتيش سيؤدي إلى تدويل الحصار وسيعني أن إسرائيل ليست هي فقط من يحاصر القطاع، ولن تذهب غزة باتجاه فك الحصار، داعيا إلى قرار حقيقي من الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لحراك باتجاه إنهاء الحصار وفتح المعابر، وإيجاد بديل إذا ما أصرت إسرائيل على استمراره.

وأكد رفض الفصائل الفلسطينية وجود قوات دولية في الموانئ والمطارات في القطاع، واعتبر أنها ستقوم بمهمات إسرائيل، محذرا الأطراف الفلسطينية المعنية من القبول بهذا المقترح الأوروبي.

 

انشر عبر