شريط الأخبار

معاريف:الكيان يبلغ الأسرة الدولية تصميمه على توقيف ومحاكمة نشطاء السفن القادمة لغزة

09:58 - 17 تشرين أول / يونيو 2010

معاريف:الكيان يبلغ الأسرة الدولية تصميمه على توقيف ومحاكمة نشطاء السفن القادمة لغزة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قالت صحيفة معاريف العبرية اليوم الخميس أن العدو الإسرائيلي يحرص على توجيه رسائل تهديدية توضح فيها أن نشطاء سيتم إلقاء القبض عليهم على ظهر السفن التي ستبحر نحو غزة لن يتم إبعادهم هذه المرة بعد 24 ساعة على حساب دافعي الضرائب في أراضي 48 بل سيقدمون للمحاكمة وسيودعون السجن.

 

وأضافت الصحيفة أن إسرائيل وجهت تحذيرا صريحا إلى الأسرة الدولية جاء فيه أنها تعتزم وقف وإجراء تحقيق شامل ومحاكمة أي شخص من الأشخاص على ظهر السفن المرتقب وصولها.

 

غير انه قبل رحلة الأسطول الثاني المرتقبة من المتوقع أن تتعامل إسرائيل مع سفينتين لبنانيتين يرتقب وصولهما من لبنان: سفينة "ناجي العلي" وسفينة "مريم" النسائية التي ستقل على ظهرها 50 امرأة منه 30 لبنانية والباقي نساء أجنبيات.

 

وتقول معاريف أن تل الربيع وجّهت رسائل تحذيرية شديدة اللهجة إلى بيروت جاء فيها أن إسرائيل ستحمّل لبنان المسؤولية عن أي حادث قد يتطور خلال الرحلة البحرية المرتقب انطلاقها من الشواطئ اللبنانية نحو قطاع غزة. وتم توجيه هذه الرسائل بالقنوات الدبلوماسية عبر الولايات المتحدة والأمم المتحدة وفرنسا.

 

وأكد مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية يوسي غال في إيجاز مع سفراء أجانب في القدس أمس " لن تلوموا إسرائيل بعد ذلك على موقفها ".

 

ونسبت معاريف إلى محافل سياسية قولها أن إسرائيل تعتبر لبنان دولة عدوّ وعليه فان التعامل مع سفينة تصل من هذه الدولة سيكون مغايرا: بما أن دولة لبنان هي دولة عدوّ فلا يمكن استبعاد تواجد أسلحة وذخائر على أي سفينة قد تبحر من الشواطئ اللبنانية نحو غزة. لذا ستقوم إسرائيل بوقف رحلة هذه السفينة. كما انه من المرجح إلا تتم إعادة النشطاء على متن السفينة اللبنانية فورا بل سيتم على الأرجح اعتقالهم. – أقوال مصدر في وزارة خارجية الاحتلال لمعاريف.

 

انشر عبر