شريط الأخبار

مستوطنون يتوجهون سراً لتجنيد مدرسين فلسطينيين كي يعلموهم العربية

03:09 - 17 حزيران / يونيو 2010

مستوطنون يتوجهون سراً لتجنيد مدرسين فلسطينيين كي يعلموهم العربية

فلسطين اليوم : بيت لحم

قرر مستوطنو "أفرات" جنوبي بيت لحم، إضافة مادة اللغة العربية إلى مناهج التعليم، ليس فقط في الصفوف الثانوية كما يستوجب القانون "الإسرائيلي"، وإنما إلزام طلاب المدارس الإعدادية تعلم اللغة العربية بهدف تمكين ثلاثة آلاف طالب هم مجموع طلاب المستوطنة من التحدث مع جيرانهم العرب بلغتهم وفقا لتوصيف صحيفة "معاريف" الناطقة بالعبرية.

وقضت الفكرة الأولى باستقدام مدرسين للغة العربية من الفلسطينيين ساكني القرى المجاورة للمستوطنة. وتوجه مجلس المستوطنة سراً إلى وسطاء عرب لتجنيد مدرسين فلسطينيين، إلا أن الرفض المطلق كان من نصيب المبادرة.

وقال رئيس مجلس المستوطنة عوديت رفيف: "ننوي توسيع دائرة المتحدثين باللغة العربية باعتبارها لغة مهمة على الطلاب اكتسابها لظروف موضوعيه وطبيعة المنطقة التي يعيشون فيها".

وأضاف عوديت: "كنا على اتصال مباشر مع رؤساء القرى الفلسطينية، إلا أنهم لم يتعاونوا معنا رغم ترحيبهم بفكرة تعليم اللغة العربية لكنهم خافوا من التعاون العلني معنا".

انشر عبر