شريط الأخبار

بعد عام من سرقته.. كيف عاد مسدس أشكنازي؟

11:47 - 17 تموز / يونيو 2010

بعد عام من سرقته.. كيف عاد مسدس أشكنازي؟

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

بعد عام تقريباً على سرقة المسدس الشخصي لرئيس هيئة الأركان الإسرائيلي "غابي أشكنازي"، لا زالت القضية تشهد تطوراً مثيراً، وذلك بعد العثور على المسدس بمقر هيئة الأركان في تل أبيب.

وكانت سرقة المسدس من مكتب أشكنازي قد أثارت الجهات الأمنية في ذلك الوقت، التي قامت بإجراء تحقيق داخلي انتهى بإلقاء القبض على أحد الجنود بتهمة بسرقة السلاح.

وخضع الجندي بدرجة عريف، للمحاكمة بتهمة السرقة والاتجار بالسلاح، وبحسب محامي الجندي فإن العثور على المسدس في مقر هيئة الأركان سيكشف أسرار هذا الموضوع، وسيكون لمصلحة الجندي المتهم بالسرقة.

وقد اتُهِم الجندي بسرقة المسدس القديم الذي قُدِّم لأشكنازي كهدية، وبيعه لأحد فلسطينيي الداخل، دون أن يعرف ماذا فعل به بعد ذلك.

وعَمِدت الجهات الأمنية بعد هذه الحادثة، لتغيير نظام إدارة الحراسة والأمن في مكتب رئيس الأركان، وباتت تتساءل الآن "كيف تم إعادة المسدس لمكتب أشكنازي؟، وهل تم اختراقه مرة أخرى؟، أو هل يدور الحديث عن أحد العاملين في المكان؟".

وقال محامي الجندي المُتهم: "لا يوجد معلومات عن كيفية عودة المسدس على مكتب رئيس الأركان مرة أخرى"، مضيفا "من الممكن ألا يكون قد سُرِق أصلا، وأن تكون الاعترافات التي أدلى بها الجندي خاطئة".

وأشارت صحيفة "إسرائيل اليوم" إلى أن إحدى المجندات العاملات في مقر هيئة الأركان طُلب منها إحضار بعض الوثائق من إحدى الخزائن، وقد أصابتها الدهشة عند عثورها على محفظة موضوعة داخل الخزانة بشكل مخفي، وعند فتحها تبين وجود المسدس الشخصي لأشكنازي.

 

انشر عبر