شريط الأخبار

القاهرة تقبل بإضافة ملحق لورقة المصالحة يتضمن ملاحظات "حماس"

08:49 - 17 تشرين أول / يونيو 2010

القاهرة تقبل بإضافة ملحق لورقة المصالحة يتضمن ملاحظات "حماس"

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت تقارير إخبارية اليوم الخميس عن أن تقاربا كبيرا طرأ على الجهود المبذولة لحل الخلاف القائم بين كل من مصر وحركة "فتح" من جهة وحركة "حماس" من جهة ثانية بشأن التوقيع على الورقة المصرية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية في عددها اليوم عن مصادر وصفتها بأنها مطلعة القول إن القاهرة باتت تقبل من ناحية مبدئية الاقتراح الذي قدمته مجموعة من الشخصيات الفلسطينية المستقلة وينص على أن تقوم حركة "حماس" بالتوقيع على الورقة المصرية كما هي على أن يتم إرفاق كل ملاحظاتها على الورقة في وثيقة مستقلة.

وكانت مصر و"فتح" قد رفضتا هذا الاقتراح في السابق ، ليقول رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، معلقا أن حركته باتت مطالبة بالقبول بشروط اللجنة الرباعية التي تتضمن الاعتراف بإسرائيل ونبذ المقاومة بوصفها إرهابا والالتزام بالاتفاقيات الموقعة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

 

وعزت المصادر المرونة التي طرأت على موقفي رام الله والقاهرة إلى المخاوف من أن يتم كسر الحصار المفروض على قطاع غزة في ظل بقاء الانقسام الداخلي ، الأمر الذي يجعل حركة "حماس" أقل تشجعا للمصالحة، سيما في ظل رفض إسرائيل الوفاء بمتطلبات التسوية السياسية للصراع، وإصرارها على إحداث طفرة هائلة في المشروع الاستيطاني بمجرد أن تمضي فترة التسعة أشهر التي حددت كمهلة لتجميد الاستيطان في الضفة الغربية بشكل مؤقت؛ علاوة على رفض حماس المطلق للتوقيع على الورقة المصرية كما هي.

 

وأشارت المصادر إلى أن أمين عام الجامعة العربية عمرو موسى أطلع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على التصورات التي سمعها من رئيس الحكومة في غزة إسماعيل هنية لحل الانقسام الداخلي.

 

وكان هنية قد أعلن أنه سلم موسى مقترحات محددة لنقلها للقاهرة و"فتح".

 

انشر عبر