شريط الأخبار

لجنة الأسرى: مطالبة الاتحاد الأوروبي بالإفراج عن شاليط نفاق سياسي واضح

04:39 - 16 تموز / يونيو 2010

لجنة الأسرى: مطالبة الاتحاد الأوروبي بالإفراج عن شاليط نفاق سياسي واضح

فلسطين اليوم – غزة

اعتبرت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى مطالبة الاتحاد الأوروبي بالإفراج عن الجندي الإسرائيلي المأسور في غزة جلعاد شاليط  نفاق سياسي واضح ،  واستمرار لسياسة الكيل بمكيالين التي يتبعها المجتمع الدولي .

 

ووصف رياض الأشقر المدير الإعلامي باللجنة البيان الذي صدر عن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي  والذي أخفق في اتخاذ قرار يدين الاحتلال لارتكابه مجزرة بحق سفن أسطول الحرية ، وطالب في نفس الوقت بإطلاق سراح شاليط دون تأخير"، بأنه "غير متوزان" ويقف مع الجلاد ضد الضحية ، ويدفع بالاحتلال إلى تنفيذ مزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني وأسراه ،مما يجعل الاتحاد الأوروبي شريكاً للاحتلال في تلك الجرائم لأنه يوفر الغطاء الشرعي والقانوني والسياسي لها.

 

واستغرب الأشقر أن يطالب الاتحاد الأوروبي بإطلاق سراح أسير واحد بينما يتجاهل معاناة 7500 أسير فلسطيني يموتون يومياً في سجون الاحتلال بفعل الممارسات التعسفية والانتهاكات التي يتعرضون لها ،وقد استشهد احدهم قبل عدة أيام فقط بسبب الإهمال الطبي والتعامل العنيف اللاانساني .

 

وتساءل الأشقر عن الاتفاقيات والمواثيق الإنسانية التي وقعت عليها دول الاتحاد الأوروبي، والتي من المفترض أن تحميها وان تعاقب حسب القوانين من يخالفها ، أين هي مما يمارسه الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين في السجون، والذين يحرمون من العلاج والأدوية ، والزيارة ومن كل مقومات الحياة ، ألا يجرؤ الاتحاد الأوروبي أن يدين الاحتلال لمخالفته لمبادئ القانون الدولي الإنساني في تعامله مع الأسرى ، ولا يستطيع أن يطالب بإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين مقابل إطلاق سراح شاليط ، أم أن شاليط هو من يستحق الحرية والحياة فقط ، وآلاف الأسرى يجب أن يموتوا في السجون .

 

وطالبت اللجنة الاتحاد الأوروبي أن يغير سياسته تجاه الشعب الفلسطيني وان يقف على الحياد، وألا يكون إسرائيلياً أكثر من الإسرائيليين الذين يطالبون حكومتهم  بالقبول بإتمام صفقة وإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين لكي يعود شاليط إلى أهله .

 

انشر عبر