شريط الأخبار

المكتب الإعلامي الحكومي ينظم وقفة تضامنية مع قناة الأقصى الفضائية

04:19 - 16 تشرين أول / يونيو 2010

المكتب الإعلامي الحكومي ينظم وقفة تضامنية مع قناة الأقصى الفضائية

فلسطين اليوم- غزة

شارك العشرات من الصحفيين والشخصيات المهمة في الوقفة التضامنية التي نظمتها وزارة الإعلام- المكتب الإعلامي الحكومي- تضامنا مع قناة الأقصى الفضائية وتنديدا بقرار مجلس البث الفرنسي بوقف بث القناة على قمر نور سات.

 

وفي كلمة للدكتور حسن أبو حشيش رئيس المكتب الإعلامي الحكومي, أكد فيها أن وزارة الإعلام ترفض القرار, وتعتبره يتنافى مع مبادئ الحريات الإعلامية التي ينادي  بها الاتحاد الأوروبي, مشيرا إلى أن فضائية الأقصى قناة فلسطينية قرارها مستقل وتعمل وفق المصلحة الوطنية, وحاصلة على ترخيص من الوزارة وتعمل وفق القانون.

 

وطالب أبو حشيش بتكاثف الجهود من أجل إلغاء القرار, الذي يسعى من أجل التدخل في سياسة قناة الأقصى, من أجل كسر رسالتها الصادقة في كشف جرائم الاحتلال.

 

ودعا الفضائيات العربية والإسلامية للتضامن مع الأقصى ومؤازرتها في وجه هذه الحملة الجديدة التي تستهدف استئصالها وتغييبها عن سماء الإعلام العربي والإسلامي، سيما وأنها حملة مستمرة ولن تقف عند حدود الأقصى فقط.

 

من جهته, قال سمير أو محسن مدير البرامج في قناة الأقصى, أن القناة لا تجد مبرر لهذا القرار الجائر, موضحا أنه يأتي في خانة الاستجابة للرغبة الصهيونية والأمريكية في طمس الآراء وكبت الحريات العامة.

 

وحمل أبو محسن الحكومة الفرنسية مسئولية اتخاذ هذا القرار ونتائجه، مطالبا بالعدول عنه استجابة للقوانين الدولية والإنسانية التي كفلت حرية الرأي و التعبير.  

 

ودعا مجلس وزراء الإعلام العرب لعقد اجتماع طارئ واتخاذ خطوات تكفل الحرية الإعلامية للمؤسسات الإعلامية العربية بعد تكرار هذه الخطوة.

 

كما وجه أبو محسن دعوة لكل وسائل الإعلام والصحفيين والمهتمين بزيارة مقر قناة الأقصى للإطلاع على البرامج التي  تبثها القناة, من أجل تشكيل ورقة ضغط ترسل لحكومة الفرنسية للعدول عن هذا القرار الظالم.

 

بدوره أشاد الصحفي عماد الإفرنجي رئيس منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بدور قناة الأقصى الفضائية في نقل الصورة الحقيقية, وكشف زيف الاحتلال في توضيح ما يرتكبه بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

 

وتساؤل : " هل نشر جرائم القتل والدمار يعتبر إرهابا أو جرما يتطلب وقف البث", مشددا على ضرورة الوقوف والتضامن مع الأقصى بكل السبل من أجل إلغاء القرار.

 

وفي نهاية الوقفة أكدت وزارة الإعلام أنها ستبذل جهدها من أجل تشكيل رأي عام عربي ودولي لدعم فضائية الأقصى, مشيرة إلى أنها ستقوم مساء بتسليم رسالة احتجاج من الحكومة الفلسطينية للمركز الثقافي ضد قرار وقف بث القناة, كما ستقوم بمخاطبة مجلس وزراء العرب حول ذات الموضوع.

 

 

انشر عبر