شريط الأخبار

تقديم لائحة اتهام ضد جندي قتل فلسطينيتين خلال الحرب على غزة

03:19 - 16 حزيران / يونيو 2010

تقديم لائحة اتهام ضد جندي قتل فلسطينيتين خلال الحرب على غزة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

تعتزم ما تسمى بالنيابة العسكرية الصهيونية تقديم لائحة اتهام ضد أحد جنود لواء جفعاتي بتهمة القتل.

 

و أفادت صحيفة يديعوت احرنوت العبرية أنه بعد عام ونصف من عملية الرصاص المصبوب المصبوب على غزة، أنه من المقر أن يحسم النائب العسكري العام في قضية لائحة اتهام قدمت ضد أحد مقاتلي لواء جفعاتي سابقاً، لتسببه في قتل امرأتين فلسطينيين خلال إطلاق النار عليهما بشكل مباشر ومخالف للإجراءات المتبعة.

 

ولفتت الصحيفة إلى أنه بعد تقديم لائحة اتهام ضد جنود قاموا بأعمال سرقة واستعمال بطاقة ائتمان، وأخرى حول إرغام طفل فلسطيني على فتح حقائب مشبوهة ستكون هذه التهم أكثر خطراً وحساسية من سابقاتها حتى الآن.

 

وجاء في لائحة الاتهام أنه في تاريخ الرابع من يناير 2009 لاحظت مجموعة من الجنود عدداً من الفلسطينيين بالقرب من مدينة غزة وساعتها أخذ الجنود استعداداتهم تحسباً لوجود أحد رجال المقاومة بينهم.

 

وحسب شهادات محلية أن المجموعة الفلسطينية كانت تضم حوالي 31 شخص من بينهم 21 طفلاً قد حمل بعضهم الرايات البيضاء وقد خرجت هذه المجموعة من بيوتها حسب تعليمات الجيش الإسرائيلي.

 

وفي مرحلة ما فُتحت عليهم النيران ونتيجة لذلك تم قتل المرأتين على الفور على يد الجنود دون تلقي أي أوامر بذلك وهما من عرف فيما بعد أنهم امرأة وأبنتها من عائلة حجاج.

 

وعليه تم تنحية الجندي من الخدمة العسكرية وتحويله إلى منصب إداري حتى نهاية خدمته في الجيش.

 

وفضلاً عن التحقيقات العسكرية فقد أرسلت منظمة " بتسليم " برسالة إلى قيادة الجيش بهذا الصدد مستندة إلى شهادات من أبناء العائلة.

 

وعليه تم استدعاء العديد من الضباط والجنود من أجل الإدلاء بشهاداتهم حول القضية حيث أدعى الجندي أن الأمر عادي جداً وأنه شعر بخطر على حياته.

 

وأوضحت الصحيفة إلى أن النيابة العسكرية تنوي تقديم لائحة اتهام خطيرة ضد الجندي، مشيرة في ذات الوقت إلى أنه ربما تكون هناك احتمالات تشير إلى أنه سيتم تخفيف لائحة الاتهام المقدمة ضده.

انشر عبر