شريط الأخبار

مؤسسات حقوقية وأهلية قلقة تجاه قرار الاتحاد الأوروبي بشأن قناة الأقصى

01:27 - 16 تموز / يونيو 2010

مؤسسات حقوقية وأهلية قلقة تجاه قرار الاتحاد الأوروبي بشأن قناة الأقصى

فلسطين اليوم- غزة

عبرت مؤسسات أهلية وحقوقية اليوم الأربعاء، عن بالغ قلقها من وقف بث قناة الأقصى الفضائية الموجه إلى أوروبا على القمر الصناعي "يوتلسات" الذي يغطي أوروبا.

ودعت هذه المؤسسات في بيان مشترك تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، الاتحاد الأوروبي إلى وقف تنفيذ القرار وبحث الأسباب والمبررات كافة التي تقف وراء منع بث القناة والاحتكام حصراً للمحددات القانونية ولمبادئ حرية الإعلام وحقوق الإنسان ذات العلاقة، حيث أن عبء إثبات عدم التزام القناة بالقوانين المنطبقة يقع على عاتق من اتخذ هذا القرار الذي يستدعي تفسيراً كاملاً وواضحاً.

وأوضحت كل من شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية، وبرنامج غزة للصحة النفسية، ومؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، مركز الميزان لحقوق الإنسان في بيانها أنها اتصلت ببقناة الأقصى للاستعلام عن حيثيات القرار.

وأفادت مصادر القناة أنها تلقت اتصالاً هاتفياً عند حوالي الساعة 16:00 من مساء الاثنين الموافق 14/06/2010 من شركة نورسات (الشركة الوسيطة) تمهل فيه القناة حتى يوم الخميس 17/06/2010 لوقف بثها بسبب قرار المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع الفرنسي بوقف بث القناة على القمر الاصطناعي "يوتلسات".

هذا وحسب بيان صادر عن القنصلية الفرنسية العامة في غزة فإن القرار ليس فرنسياً بل هو قرار أوروبي قانوني وأنه ليس قراراً سياسياً بالنظر إلى عدم التزام القناة بالقوانين المعمول بها في أوروبا.

واعتبرت المؤسسات أن القرار بما ظهر عليه من تعسفية يؤكد على ضرورة أن يخضع أي تقييد للحريات الإعلامية للمحددات القانونية ولمعايير حقوق الإنسان لاسيما نص المادتين (20، 19) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والمادة (10) من الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان.

وعبرت المؤسسات الموقعة عن قلقها العميق جراء هذا القرار الذي يهدد بوقف بث القناة الموجه إلى أوروبا، لاسيما وأنه لم يسبقه أي تحذير أو تفسير للأسباب الموجبة له بحسب مصادر القناة في غزة، الأمر الذي يثير مخاوفاً من أن تكون للقرار خلفيات لها علاقة بفضح الجرائم الإسرائيلية.

 

 

 

 

انشر عبر