شريط الأخبار

حكومة غزة: نرحب بأي مبادرات من شأنها رفع الحصار عن غزة

11:27 - 15 كانون أول / يونيو 2010


حكومة غزة: نرحب بأي مبادرات من شأنها رفع الحصار عن غزة

فلسطين اليوم - غزة

أكدت الحكومة الفلسطينية في غزة بأنها ترحب بكل الوفود التي رغبت وترغب زيارة قطاع غزة مصرية وجزائرية وبحرينية وتركية وإيرانية وغيرها من الوفود التي انطلقت وستنطلق باتجاه قطاع غزة للتعبير عن الرفض العارم لاستمرار حصار قطاع غزة وجرائم الاحتلال ضد الإنسانية.

 

وثمنت الحكومة خلال جلستها الأسبوعية اليوم الثلاثاء الزيارة التي قام بها الأمين العام لجامعة الدول عربية عمرو موسى، و أكدت على أهميتها من حيث الدلالة السياسية والمكانة التي يمتلكها، داعيةً إلى أن تكون فاتحة خطوات عربية رسمية للإنهاء الكامل للحصار الظالم على شعبنا ومدخلا لاستعادة الوحدة الوطنية.

 

و قالت الحكومة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، أنها تراقب عن كثب وتتابع كافة المشاريع التي تطرح والمبادرات حول موضوع الحصار في قطاع  غزة وتتنوع ما بين محاولات جادة لإنهائه أو مساعي لإدارة الحصار وتقنينه، مؤكدة أنها ترحب بأي مبادرات من أجل الإنهاء الكامل للحصار ولكن أي محاولات أخرى لإدامة الحصار أو تقنينه أو الالتفاف على حركة التضامن الدولية لإنهاء الحصار لن تكون مقبولة عليها.

 

من جانب آخر، جددت الحكومة رفضها للجنة تقصي الحقائق الإسرائيلية في موضوع جريمة التصدي لأسطول الحركية وقتل المتضامنين واختطاف الباقين، مشددة على المطلب العادل بتشكيل لجنة تحقيق دولية تابعة للأمم المتحدة وفق المعايير الدولية تعطي نتائج دقيقة لما حدث وتشكيل محاكم دولية لمن ارتكب هذه الجريمة في عرض البحر .

 

كما جددت رفضها لعقد أي انتخابات محلية أو تشريعية أو رئاسية دون توافق وطني، نافية في الوقت ذاته أن تكون قد طلبت من الجامعة العربية التدخل لتأجيل الانتخابات. كما دعت سلطة رام الله إلى التوقف عن سياسة الكذب وتزوير الحقائق، حسب البيان.

 

و حملت الحكومة الفلسطينية في غزة سلطة رام الله مسؤولية تجدد أزمة الكهرباء في قطاع غزة وخاصة السيد سلام فياض عبر التقليص الدائم في الوقود اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء وسرقة الأموال المخصصة لثمن الوقود وتوزيعها على الموظفين الموالين، وفق ما أشار إليه البيان.

 

كما أشادت الحكومة بالجهود العظيمة التي تقوم بها وزارة التربية والتعليم ووزارة الداخلية في سبيل إنجاح امتحانات الثانوية العامة وتحقيق الشفافية العالية في هذه الامتحانات، متمنية للطلبة التفوق والتقدم العلمي.

 

و حول القرار الفرنسي بوقف بث فضائية الأقصى، أعلنت الحكومة رفضها للقرصنة الإعلامية بحق الفضائية الأقصى، مؤكدة أن قرار إنزالها عن القمر الصناعي يتعارض مع ابسط مبادئ الديمقراطية وحرية الرأي.

 

 

انشر عبر