شريط الأخبار

سرية الحملة البحرية الإيرانية تثير جنون سلاح البحرية الصهيوني

11:12 - 15 تشرين أول / يونيو 2010

سرية الحملة البحرية الإيرانية تثير جنون سلاح البحرية الصهيوني

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكرت صحيفة يديعوت احرنوت العبرية أنه بالرغم من الانعكاسات الخطيرة التي صاحبت حادث السفينة 'مرمرة'، إلا أن تعليمات المستوى السياسي في "اسرائيل" كانت وستبقى 'ملزمون بوقف الحملات البحرية على قطاع غزة'.

 

وترى يديعوت أن المشكلة الحقيقية التي تكمن الآن هي التخبط الذي يسود سلاح البحرية الإسرائيلي، حول كيفية مواجهة الحملات البحرية المستقبلية، لاسيما السفينة الإيرانية التي يُخيم خط مسيرها نوع من السرية بل تصل السرية إلى موعد انطلاقها أو مكان الانطلاق نفسه.

 

وأضافت الصحيفة أنه إلى حين استيضاح الصورة فان ما تسمى اللجنة السباعية الإسرائيلية ستجتمع، وربما ينعقد المجلس الوزاري المصغر من اجل الإعداد والتخطيط لمواجهتها.

 

وأفادت الصحيفة أن منظمي الحملة الإيرانية البحرية القادمة يعملون تحت نيران بطيئة، وفي ظل تشتيت للمعلومات المختلفة من أجل تضليل سلاح البحرية الإسرائيلي أو محاولة العمل على جلب ضجة إعلامية كبيرة ساعة الاصطدام المفاجئ في عرض البحر مع سلاح البحرية الإسرائيلي.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك معلومات متضاربة تخرج من إيران حول الحملة المرتقبة وماهيتها وعدد سفنها.

 

وتساءلت الصحيفة هل يا ترى هناك حماية جوية سترافق السفينة أم لا؟ أو ربما ستخضع لحماية ورعاية الهلال الأحمر الإيراني؟.

 

وبالمقابل لفتت الصحيفة إلى أن المعلومات المتوفرة لدى اجهزة الاحتلال، تفيد بأن سفينة واحدة قد خرجت من إيران وان خط سيرها معروف ولكن لم يعرف حتى الآن مكان تواجدها.

 

وفي سياق متصل تطرقت الصحيفة إلى الحملة البحرية اللبنانية، موضحة أنها هي الأخرى تعتبر مصدر قلق لإسرائيل على وجه الخصوص بسبب قصر مسافة بين لبنان وقطاع غزة، وإمكانية وصولها خلال ساعات الأمر الذي يستدعي من سلاح البحرية درجة عالية من الاستعداد والجاهزية'.

انشر عبر