شريط الأخبار

"السلام عليكم".. وسيلة فنانة دنماركية للاعتذار للمسلمين

10:57 - 15 كانون أول / يونيو 2010


"السلام عليكم".. وسيلة فنانة دنماركية للاعتذار للمسلمين

فلسطين اليوم – وكالات

ابتكرت فنانة دنماركية بطاقة كتبت بأعلاها "السلام عليكم" باللغتين العربية والدنماركية، كوسيلة للاعتذار للمسلمين في شتى بقاع الأرض، لما بدر من رسام الكاريكاتير الدنماركي كورت فيسترجارد، الذي تسبب في غضب عارم للمسلمين بسبب رسومه المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم. مشيرةً إلى أنّ عدم معرفة الدنماركيين للكثير عن الشرق الأوسط والعالم العربي، يرجع إلى افتقار المناهج التعليمية للمعلومات الوافية.

 

وقالت الفنانة الدنماركية "أنا بينيك" في مقابلة مع يومية "اليوم السابع" الخاصة: "لقد شعرت بحزن عميق حيال الرسوم المسيئة للنبي محمد التي نشرت في بعض صحفنا.. وأنا لم أعرف ما الذي يجب أن أفعله، وأردت أن أعتذر للمسلمين لذا قمت بصناعة "بادج" أو بطاقة كتبت بأعلاها "السلام عليكم" باللغتين العربية والدنماركية، ساعية إلى إخبارهم أنّ جميع الدنماركيين لا يفكروا بالطريقة نفسها".

 

وأضافت: تمنيت كثيرًا أن اعتذر للمسلمين لما بدر من رسام الكاريكاتير الدنماركي كورت فيسترجارد، الذي تسبب في غضب عارم داخل العالم الإسلامي بسبب رسومه المسيئة للرسول. مؤكدة أنّ "الإعلام لعب دورًا محوريًا في تضخيم الأمر، وكان من الأفضل ألا يستجيب العالم العربي له، فهذا ما كان يريدون تحقيقه". وتساءلت كيف تمكن الناشر من النوم ليلاً بعدما أرق ما اقترفته يداه مضاجع الآلاف حول العالم.

 

وأضافت: "شعرت أنّ هناك قوى تريد حدوث ذلك، وهذا ليس صدقًا.. ما رأيناه في التليفزيون الدنماركي آنذاك كان بالفعل يدعو للحزن، خاصة عندما رأيت الشباب المسلم في الشرق الأوسط يشعر بكل هذا الكم من الغضب العارم". وحقيقة الأمر "لا ينبغي أنّ يحكم الناس أو الشعوب على بعضها بسبب ما ينشر في وسائل الإعلام".

 

وكانت صحيفة يولاند بوستن الدنماركية نشرت في 2005 كريكاتيرات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم؛ الأمر الّذي أثار ردود فعل غاضبة لدى المسلمين في كافة أنحاء  المعمورة.

انشر عبر