شريط الأخبار

الحملة الشعبية لمواجهة الحزام الأمني تدعو لتعزيز صمود المزارعين

05:07 - 15 تشرين أول / يونيو 2010

الحملة الشعبية لمواجهة الحزام الأمني تدعو لتعزيز صمود المزارعين

فلسطين اليوم: غزة

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار على مسيرة سلمية نظمتها الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني اليوم الثلاثاء شمال غرب بيت لاهيا شمال قطاع غزة، للاحتجاج على إنشاء الاحتلال لمنطقة عازلة بعرض 300 م على امتداد الشريط الحدودي بشرق وشمال محافظات قطاع غزة، حيث تمكن عشرات الشبان الفلسطينيين من رفع العلم الفلسطيني على السلك الحدودي الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948.

 

وشارك المئات من الشخصيات الوطنية ولفيف واسع من الفعاليات الجماهيرية  وأهالي المدينة وبحضور الرفيق محمود الزق ابو الوليد منسق الحملة في قطاع غزة والرفيق سرحان سرحان منسق اللجنة في الشمال.

 

وقد القي طلال أبو ظريفة عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية كلمة أكد فيها رغم إطلاق النار من قبل جنود الاحتلال سنستمر بهذه الفعالية المناهضة لإسقاط الحزام الأمني وكسره". وأن المسيرات الشعبية السلمية ضد الحزام الأمني التي تقيمه "إسرائيل" على طول الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة، ستتواصل وستتوسع لتشمل كافة القطاعات الشعبية والأهلية والفصائل والقوى الفلسطينية، رغم إجراءات الاحتلال وتهديداته لها. أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي مستمرة في مصادرة أراضي المواطنين وممتلكاتهم، وفرص حصارها على قطاع غزة، إلى جانب مواصلة الاستيطان والتهويد في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة، طالما لم يتوفر رادع دولي يجبر "إسرائيل" على وقف اعتداءاتها المتكررة ضد شعبنا.

 

بدورة تحدث النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي جمال زحالقه عبر الهاتف كلمة اعتبر فيها أن العدو الإسرائيلي يطبق حصاره على غزة بعد الصمت من المجتمع الدولي والعالم العربي واعتبر أن هذه المسيرة خطوة صحيحة نحو تفكيك الحصار عن شعبنا  معتبرا أن كل القمع والدمار والحصار لن يثني شعبنا عن مواصلة نضاله للمطالبة بحقه التاريخي هذا وشدد زحالقة على ضرورة تحقيق سلام عادل معتبرا انه لاسلام بدون تحقيق العدالة لشعبنا الفلسطيني الذي كفلته لنا كافه الشرائع الدولية وفي نهاية كلمته توجه بالتحية لشعبنا في شمال غزة على صموده  الأسطوري في مواجهة الحصار .

 

من جانبه توجه الرفيق علاء حموده عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية في كلمته باسم الحملة الشعبية لمواجهة الحزام الأمني  بالتحية لارواح شهداء الحملة الشعبية وقال حمودة

 

اننا اليوم جئنا لنكمل المسير الذي ساروا علية شهدائنا لمواصلة النضال بالشكل  الجماهيري والشعبي مؤكدا أن هذا العمل هو كل لايتجزء من نضالات شعبنا في بلعين ونعلين والمعصرة رافضا كافه أشكال الحصار عن شعبنا ودعا حمودة السيد عمر موسى لاستكمال ما وعد به في غزة من تطبيق قرارات جامعه الدول العربية لفك الحصار مطالبا الجميع بتوفير مناخات ايجابية لإتمام مهمة الإخوة في الوفد المرتقب من الضفة الفلسطينية .

 

هذا واكد الحاج ابو علاء ابو ركبة  في كلمت باسم الوجهاء والمخاتير  والشخصيات الاعتبارية  في محافظة الشمال ان معركتنا ضد الجدار لن تقف عن حد معين بل انها مستمرة إنهاء الاحتلال وعوده الحق لأصحابه وإنهاء كافه الممارسات العنصرية هذا وناشد الحاج أبو ركبة كافة أصحاب الضمائر والنشطاء والأحرار في العالم بمواصلة القوافل إلى القطاع لكسر الحصار وهزيمة الإرادة الإسرائيلية وضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني بأسرع وقت .

 

هذا وفي كلمة لهيئة العمل الوطني في الشمال أعتبر الرفيق جهاد أحمد عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي أن هذا النضال المتواصل للشهر الرابع على التوالي وبشكل أسبوعي  تحت علم واحد وشعار واحد إن دل فإنما يدل على إرادة الشعب الفلسطيني ومطالبته بإعادة الوحدة لإكمال مسيرة التحرر.

انشر عبر