شريط الأخبار

نساء السفينة اللبنانية المتجهة لغزة سينامن في أكياس

03:06 - 15 حزيران / يونيو 2010

نساء السفينة اللبنانية المتجهة لغزة سينامن في أكياس

فلسطين اليوم: وكالات

يجرى التحضير لسفينة مساعدات تنطلق من لبنان وعلى متنها نساء سيتوجهن "في أقرب وقت" إلى قطاع غزة بهدف كسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل، بحسب ما أفادت منسقة اللجنة التحضيرية للرحلة سمر الحاج اليوم الثلاثاء.

وقالت الحاج إن المبادرة "انطلقت من نساء عاديات جدا، مؤمنات بكسر الحصار وملتزمات بالعداء للكيان الصهيوني، سيشاركن في الرحلة بصفتهن الشخصية".

وأضافت أن السفينة التي تحمل اسم "مريم" ستبحر من لبنان في اتجاه غزة "في أسرع وقت، لا بل في وقت قريب جدا"، من دون أن تحدد تاريخا معينا.

وأشارت إلى أن حركة "فلسطين الحرة" ممثلة برئيسها ياسر قشلق هي التي أمّنت "الباخرة وكل الدعم اللوجستي، إيمانا منها بأننا جديات ومؤمنات بما نقوم به".

وأوضحت الحاج أن النساء على متن الباخرة هن "مسيحيات ومسلمات ومن كل المذاهب، ومحجبات وعلمانيات يجمعهن الواجب والرغبة بالتحرك نتيجة الغضب العارم بعد المشهد الذي رأيناه" في الهجوم على أسطول الحرية في 31 مايو.

وأوضحت أن عدد النساء المشاركات حتى الآن بلغ خمسين، ثلاثون منهن لبنانيات وعشرون أجنبيات.

وستقل الباخرة، وهى باخرة شحن تجارية، أدوية لمرض السرطان الذي قالت الحاج أن نسبته ارتفعت في غزة بعد الحرب التي شنتها إسرائيل في نهاية 2008، مشيرة إلى أن "الرحلة ليست نزهة ولا رفاهية فيها، وأن النساء سينامن في أكياس للنوم".

انشر عبر