شريط الأخبار

الإحتلال يزعم: الجهاد وحماس تملكان5000 صاروخ والجهاد ترد:لدينا إمكانات تؤلم العدو

01:13 - 15 تشرين أول / يونيو 2010

الاحتلال يزعم: الجهاد وحماس تملكان5000 صاروخ والجهاد ترد:لدينا امكانات تؤلم العدو

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

أكد "أبو أحمد" الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أنه من حق المقاومة امتلاك أي سلاح لمواجهة العدوان الصهيوني المتكرر ضد أبناء شعبنا.

 

جاء ذلك في تصريحات لـ"فلسطين اليوم" تعقيباً على حديث رئيس جهاز الشابك الصهيوني "يوفال ديسكن" أمام ما يسمى وزراء لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الصهيوني حول امتلاك المقاومة في القطاع صواريخ محلية وأخرى مهربة تصل لمدى بعيد.

 

وقال "أبو أحمد": "نحن في سرايا القدس لا نؤكد أو ننفي مثل هذه الأخبار، والتي تأتي في محاولة لتبرير العدوان الصهيوني ضد أبناء شعبنا واختلاق الذرائع والمبررات لمواصلة الحصار ضد القطاع بكل السبل".

 

وأضاف "لكننا نؤكد أن المقاومة لديها من الإمكانات ما تستطيع من خلاله أن توجه ضربات مؤلمة للعمق الصهيوني في حال فكر بارتكاب أي حماقة جديدة ضد شعبنا الفلسطيني بكافة أماكن تواجده".

 

وجدد الناطق باسم السرايا في ختام حديثه على جهوزية المقاومة الفلسطينية للتعامل مع أي عدوان صهيوني قد يستهدف أبناء شعبنا في الضفة والقطاع.

 

 وكان رئيس جهاز ( الشاباك ) الإحتلالي يوفال ديسكن حذر اليوم من مغبة رفع الحصار عن قطاع غزة خلال إستعراضه للتقرير الأمني أمام وزراء لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي.

 

وحسب أقواله" فإن إزالة الحصار المفروض على قطاع غزة سيشكل تطوراً خطيراً على أمن الإحتلال على حد تعبيره, "فالحديث هنا سيدور عن خرق كبير للحصار حتى لو قامت جهات دولية بعمليات فحص وتفتيش أمني للبضائع التي ستدخل لقطاع غزة في الموانئ البحرية قبل وصول أي سفن لقطاع غزة".

 

ونقلت صحيفة هآرتس مزاعم  ديسكن بأن المنظمات الفلسطينية المقاومة في قطاع غزة تواصل تهريب الأسلحة من سيناء للقطاع , مدعياً ان تلك المنظمات تعتمد على نفسها في بناء قوتها العسكرية وعلي عمليات تهريب الأسلحة من سيناء, فحركتي حماس والجهاد الإسلامي تمتلكان حوالي 5 آلاف صاروخ يصل مداها إلى 40 كيلو متر .

 

وقال ديسكن أن حماس والجهاد تمتلكان بضع صواريخ بعيدة المدى تصل لمنطقة غوش دان وتل أبيب.

انشر عبر