شريط الأخبار

الوزير عسقول: مسيرة البناء والعلم لا تقل أهمية عن التحرير

12:47 - 15 تشرين أول / يونيو 2010

الوزير عسقول: مسيرة البناء والعلم لا تقل أهمية عن التحرير

فلسطين اليوم- غزة

أكد وزير التربية والتعليم العالي بالحكومة الفلسطينية بغزة أ.د محمد عسقول اليوم الثلاثاء، أن تقديم امتحانات الثانوية العامة في موعدها المحدد شكل من أشكال التحدي للمحتل الذي يسعى لتجهيل شعبنا، ورسالة تحدي بأننا قادرون على النجاح والاستمرار".

وأضاف، أن الوزارة حريصة على مستقبل الطلبة وأن يكون لهم أداء متميز كي يصبحوا مواطنين صالحين يساهموا في التقدم النجاح مؤكداً أن المستقبل المشرق ينبع من النظر إلي وجهه أبنائنا الطلبة.

جاءت تصريحات الوزير خلال جولة تفقدية لعدد من لجان امتحانات الثانوية العامة التابعة لمديرية شرق غزة، ومركز تصحيح الامتحانات في مدرستي القاهرة وبشير الريس، حيث رافقه د.زياد ثابت وكيل الوزارة المساعد للشئون التعليمية و أ. أحمد عايش النجار نائب مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة و الدولية بالوزارة وأ. فتحي رضوان القائم  بأعمال مدير تربية وتعليم شرق غزة والنائب والفني وعدد من موظفي الوزارة والمديرية، وذلك للاطمئنان على أحوال الطلبة وأوضاع اللجان في اليوم الثالث  لانعقاد الامتحانات حيث يتقدم الطلبة اليوم لامتحان اللغة العربية الورقة الثانية لجميع الفروع.

وتفقد الوفد الزائر لجان " دلال المغربي الثانوية" و "عبد الفتاح حمود الثانوية" و" الرملة الأساسية" و"لجنة مدرسة أبو بكر الرازي الثانوية"، وقد أكد الوفد الزائر على انتظام سير الامتحانات، وأشار إلى أن الأجواء العامة يسيطر عليها الهدوء والنظام بمحافظة غزة. 

وأشار الوزير خلال مخاطبته الطلبة إلى أن مسيرة البناء والعلم لا تقل أهمية عن مسيرة التحرير، بل هي الأصعب، مؤكداً أن الطالب يتحمل مسئوليات كبيرة وهو قادر على تحقيق المزيد من الانجازات.

وبين أن الظروف الخاصة بطلبة قطاع غزة لم تمنع من ان نخرج سنويا أوائل الطلبة من غزة وهذا يعكس حالة التحدي والإصرار الموجودة لدى طلبتنا.

وعبر د.عسقول عن سعادته بلقائه الطلبة وهم على مقاعد الامتحانات محققين هذا الإنجاز الوطني الكبير مشيرا إلى أن العام الدراسي تكلل بالنجاح رغم الظروف الصعبة التي يعيشها الطلاب منذ بداية العام. وتمنى للطلبة النجاح والتوفيق وان يكونوا على قدر المسؤولية وان يكونوا معولا لبناء الوطن. 

وخلال تفقده لمراكز التصحيح قال معالي الوزير إن طاقم الوزارة الحالي لا يؤمن بالركود والعمل المكتبي، حيث وضع خطة للتواصل الميداني مع العاملين في عدة مسارات، مؤكدا أن التغييرات التي حدثت هذا العام جاءت نتيجة التغذية الراجعة لأخطاء الأعوام الماضية مشيرا إلى حالة النهوض والاستقرار التي تعيشها الوزارة حاليا.

ومن ناحيته شكر أ. فتحي رضوان القائم بأعمال مدير تربية وتعليم شرق غزة الوزير عسقول والوفد المرافق له لمتابعتهم المستمرة لسير العملية التعليمية في محافظة غزة، كما وثمن جهود الوزارة لمتابعتها الميدانية واليومية لامتحانات الثانوية العامة .

كما أشاد رضوان برجال الشرطة الفلسطينية والطواقم الصحية التي تسخر كل طاقاتها وجهودها لضمان انضباط سير الامتحانات وحفظ الأمن في قاعات الاختبارات.

وتمني رضوان علي الطلاب الاجتهاد والاعتماد على الله كي يحصلوا علي الدرجات العلمية التي تلبي طموحاتهم الشخصية وتخدم وطنهم الأم فلسطين.

 

 

انشر عبر