شريط الأخبار

التجمع الإعلامي: القرار الفرنسي بحق فضائية الأقصى "قرصنة إعلامية"

11:40 - 15 حزيران / يونيو 2010

التجمع الإعلامي: القرار الفرنسي بحق فضائية الأقصى "قرصنة إعلامية"

فلسطين اليوم- غزة

أدان التجمع الإعلامي الفلسطيني اليوم الثلاثاء، القرار الفرنسي المتمثل في وقف بث قناة الأقصى الفضائية عبر القمر الصناعي الفرنسي، مشدداً على أن هذا القرار لن يمنع الأصوات الحرة والمهنية أن تواصل فضح السياسية الصهيونية في فلسطين.

وكانت إدارة القمر الصناعي "نور سات" المستضيفة لقناة الأقصى الفضائية أبلغت عن عزمها وقف بثها عبر القمر المذكور بعد 48 ساعة من تاريخ صدور هذا القرار من إدارة "يوتلسات" الفرنسية .

ووجه التجمع الإعلامي في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، التحية لطواقم فضائية الأقصى الذين يقومون بدور مركزي في خدمة القضية الفلسطينية وكشف جرائم الاحتلال ودعا كافة المؤسسات الإعلامية الدولية والعربية للتحرك للتعبير عن رفضها لهذا القرار.

وأكد التجمع الإعلامي أن القرار الفرنسي يتساوق مع الموقف الصهيوامريكي الذي يلاحق كل الأصوات الحرة والمقاومة كما جرى من قبل مع فضائيتي المنار والعالم مبينا أن هذه القرارات لن تدفع هذه الفضائيات للتوقف عن سياساتها في الدفاع عن المظلومين والمقهورين بل ستزيدها إصراراً على المضي قدما في مواصلة مسيرتها الإعلامية.

وأكد التجمع الإعلامي ان الدول العربية والإسلامية مدعوة اليوم لإيجاد البدائل كي يبقى الصوت العربي والإسلامي مستمراً وغير خاضع للسياسية الغربية الظالمة.

واعتبر التجمع الإعلامي أن هذا القرار هو بمثابة قرصنة إعلامية جديدة تجاه كل الأصوات المساندة للقضية الفلسطينية.

انشر عبر