شريط الأخبار

النقل والمواصلات تنذر سائقي الدراجات النارية المتهورين بعقوبات صارمة

10:52 - 15 حزيران / يونيو 2010

النقل والمواصلات تنذر سائقي الدراجات النارية المتهورين بعقوبات صارمة

فلسطين اليوم- غزة

حذرت وزارة النقل والمواصلات بالحكومة الفلسطينية بغزة، سائقي الدراجات النارية بضرورة تسوية أوضاع مركباتهم حيث ستقوم الوزارة بعد هذا التاريخ بعمل حملات ميدانية بحق المخالفين من السائقين بالتعاون مع شرطة المرور والنجدة.

وستقوم الوزارة بمصادرة أي دراجة نارية لاتحمل رخصة قيادة مسجلة في دوائر الترخيص ، كما أنها ستقوم بتحرير مخالفات لكل من لايرتدي الخوذة الواقية ولوحات تمييز للدراجة.

ودعت الوزارة سائقي الدراجات النارية إلى اغتنام الفرصة في تسوية أوضاع دراجاتهم قبل انتهاء المدة المحدودة لهم.

وأوضح د.م أسامة العيسوي وزير النقل والمواصلات بأن الوزرة جادة في فرض عقوبات على كل المتهورين من سائقي الدراجات النارية.

وقال:"نحن لايمكن أن نظل ساكتين على النزيف الدموي الذي تسببه هذه الحوادث من قبل الدراجات النارية التي تحصد أرواح الأبرياء من أبناء شعبنا نحن قمنا بحملة حياتي أغلى لتوعية المواطنين في كافة المناطق قطاع غزة بهدف التأثير على نفوس الشباب والأهالي من خلال البوسترات والإعلانات ونشرات التوعية واللقاءات الجماهيرية ولقاءات الإخوة المسئولين في الوزارة أو شرطة المرور بهدف الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة في المجتمع الفلسطيني".

وأضاف الوزير العيسوي، أن الحملة حققت أهدافها وبعد هذه التحذيرات المتكررة من قبل الوزارة فإننا ننوي وبجدية مكافحة ظاهرة حوادث الدراجات النارية لتقليل أثرها ومخاطرها على المجتمع الفلسطيني الذي ضاق ذرعا بمثل هذه الحوادث المرورية.

وشدد حرضه على حياة شعبنا أبناء شعبنا الفلسطيني ستستمر مثل هذه الحملات القوية والمؤثرة على مدار الأشهر المقبلة لأن الدراجات النارية أصبحت واقعاً ملموساً، مستدركاً:"لكن لانريد أن يؤثر على حياتنا وتشكل خطراً يهدد أبنائنا ونحن من باب المسؤولية سنقوم باتخاذ الإجراءات المناسبة لتوفير الأمن لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني ولكن المسؤولية مشتركة بتحمل جزء منها الأهالي بعدم شراء دراجات نارية لأبنائهم تحت السن القانوني المسموح به فهم يشجعونهم على ارتكاب الحوادث وتحمل التبعات بعد ذلك فنحن نطالب الأهالي بتوعية وترشيد أبنائهم بمخاطر هذه الدراجات".

انشر عبر