شريط الأخبار

دراسة : تأثير انخفاض سعر الأسمنت الـمهرب على قطاع الإنشاءات محدود جدا

08:41 - 15 كانون أول / يونيو 2010


دراسة : تأثير انخفاض سعر الأسمنت الـمهرب على قطاع الإنشاءات محدود جدا

ًفلسطين اليوم-غزة

قللت نتائج تقرير أعده، حديثاً، اتحاد الصناعات الإنشائية بمحافظات غزة من تأثير انخفاض سعر الأسمنت الـمهرب على أعمال قطاع الصناعات الإنشائية.

وأوضح التقرير: أن سعر الأسمنت الـمهرب عبر الأنفاق انخفض إلى 700 شيكل للطن الواحد، بعد أن كان مطلع العام الحالي يصل إلى ما يزيد على 1200 شيكل، ما أسهم بقدر محدود في تمكين عدد من الـمواطنين من استكمال بناء منازلهم وتجهيزها للسكن.

ولفت التقرير إلى أن هذا الانخفاض حدث دون أن يكون هناك انخفاض في أسعار مدخلات البناء مثل الحديد والحصمة، علاوة على أن شح الـمستلزمات الأخرى لقطاع الإنشاءات حال دون حدوث تطور ملحوظ في مجمل قطاع الإنشاءات.

وبين التقرير أن أعمال قطاع الإنشاءات ما زالت تعتمد على الحصمة الـمستخرجة من الـمباني الـمدمرة التي يبلغ سعر الطن الواحد منها أكثر من مئة شيكل، مشيراً إلى أن هذا النوع يستخدم لدى بعض معامل البلاط وإنتاج الباطون الجاهز اللازم لرصف الأرضيات وليس لبناء الـمنازل.

ولفت إلى أن سعر الحصمة الـمستخرجة من الحجارة الصخرية يبلغ 250 شيكلا،ً وهي كميات محدودة، في حين كان سعرها قبل الحصار يقدر بنحو 60 شيكلاً للطن الواحد.

وأشار إلى أن انخفاض سعر الأسمنت الـمهرب أسهم في تشغيل نحو 180 معملاً من معامل إنتاج البلوك البالغ عددها في القطاع نحو 300، وبين أن الـمعامل التي استأنفت نشاطها مؤخراً تعمل بقدرة إنتاجية لا تتجاوز في أفضل الأحوال 15% من قدرتها الإنتاجية قبل الحصار.

واعتبر اتحاد الصناعات الإنشائية أن تكدس البلاط الجاهز من السيراميك الـمهرب عبر الأنفاق في أسواق غزة وانخفاض سعره مقارنة مع سعر البلاط الـمنتج محلياً ألحق ضرراً بالغاً في أعمال معامل البلاط وحد من طاقتها الإنتاجية.

ولفت الاتحاد في تقريره إلى أن أربعة مصانع لإنتاج الباطون الجاهز من أصل 14 استطاعت استئناف نشاطها بقدر محدود لا يتجاوز 10% من القدرة الإنتاجية بسبب ارتفاع أسعار مستلزمات البناء باستثناء مادة الأسمنت.

وشدد التقرير على ضرورة تزويد قطاع غزة بمستلزمات قطاع الإنشاءات، مؤكداً أن ما هو متوفر في أسواق غزة من كميات محدودة من الأسمنت وحديد البناء الوارد عبر الأنفاق في ظل عدم توفر سائر مستلزمات البناء لن يكون له أثر في تمكين الصناعات الإنشائية من استئناف نشاطها وفقاً لوتيرة عملها قبل الحصار.

واستعرض التقرير احتياجات القطاعات الإنشائية الـمختلفة في حال إعادة فتح معابر القطاع أمام مستلزمات البناء، مبيناً أن قطاع غزة يحتاج شهريا إلى نحو 70 ألف طن من الأسمنت الأسود ونحو خمسة آلاف طن من الأسمنت الأبيض و474 ألف طن من الحصمة وعشرات آلاف الأطنان من سائر مستلزمات أعمال البناء الـمتعلقة بأعمال مصانع البلاط والبلوك
انشر عبر