شريط الأخبار

متكي: السياسة الاميركية حيال ايران باتت عقيمة

09:23 - 14 كانون أول / يونيو 2010


متكي: السياسة الاميركية حيال ايران باتت عقيمة

فلسطين اليوم- وكالات

اكد وزير الخارجية الايراني منوتشهر متكي الاثنين ان السياسة الاميركية تجاه البرنامج النووي الايراني اضحت عقيمة.

‎واضاف متكي لدى استقباله رئيس البرلمان التركي في العاصمة طهران، ان الدول الكبرى التي ايدت قرار العقوبات على ايران، تغاضت عن قيام اربعة الاف وخمسمائة مفتش دولي بزيارة المنشات النووية الايرانية، معتبرا ان عدم تعاطي واشنطن وبعض الدول مع اعلان طهران لم يكن نهجا سياسيا ناضجا.

واضاف متكي: ان هذه الازدواجية قد اضعفت مصداقية مجلس الامن والدول الكبرى التي تلتزم الصمت حيال قضايا خطيرة بما فيها العدوان على اسطول الحرية.

واشار الى ان انقرة عرضت قدراتها وطاقاتها الدبلوماسية في موضوع اعلان طهران واعتبر رد امريكا على تحرك الدول الثلاث هذا بانه ينم عن خطوة غير ناضجة تقرب الولايات المتحدة خطوة اكثر من الحذف والالغاء "كش مات" في رقعة الشطرنج على صعيد التطورات السياسية الدولية .

واعتبر وزير الخارجية الايراني طريق المواجهة الذي اختطته امريكا لنفسها مقابل اعلان طهران بانه دليل على احقية الجمهورية الاسلامية طوال 30 عاما في عدم ثقتها بسياسة الادارة الاميركية التي اتضحت الان للرأي العام العالمي .

واوضح متكي ان الرئيس الاميركي طلب شخصيا قبل عدة اشهر من نظيره البرازيلي ورئيس الوزراء التركي لعب دور لتبادل الوقود الا انه ضيّع هذه الفرصة وكشف عن الوجه الحقيقي للادارة الاميركية امام العالم .

كما استعرض متكي في هذا اللقاء، التعاون الوثيق بين ايران وتركيا والبرازيل في اطار اعلان طهران معتبرا خطوة البلدان الثلاثة في هذا المجال بانها تعبير عن توجه مبني على التعاون لتسوية القضايا .

بدوره تحدث رئيس البرلمان التركي عن العلاقات الطيبة بين طهران وانقرة اللتين تربطهما ثقافة مشتركة داعيا الى ضرورة اعتماد الدبلوماسية والحوار لدى تسوية قضايا المنطقة وحل المشاكل .

ووصف محمد علي شاهين اعلان طهران بانه نابع عن خيار الدبلوماسية والحوار وانتقد طريقة معاملة بعض الدول مع الاعلان قائلا ان هذه التصرفات تدل على اهمية اعلان طهران .

كما شدد شاهين على ضرورة حل المشاكل التي تعاني منها المنطقة لاسيما في العراق وافغانستان من قبل برلمانات المنطقة داعيا لمزيد من التعاون البرلماني بين ايران وتركيا .

على صعيد اخر، ابدت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون رغبتها الدخول في محادثات مباشرة مع ايران حول برنامجها النووي.

‎وقالت اشتون للصحافيين في لوكسمبورغ انها كتبت الى سعيد جليلي كبير المفاوضين الايرانيين، ودعته الى لقائها لبحث الموضوعات المتعلقة بالبرنامج النووي.

 

واشارت اشتون الى ان الاتحاد الاوروبي لا يزال يتبع مساري العقوبات والحوار مع ايران.

 

 

انشر عبر