شريط الأخبار

على خلفية تأجيل الانتخابات: شعارات تندد بفياض وعباس برام الله

09:12 - 14 تموز / يونيو 2010

على خلفية تأجيل الانتخابات: شعارات تندد بفياض وعباس برام الله

فلسطين اليوم: رام الله

ردد مئات الفلسطينيين الغاضبين، اليوم الاثنين، شعارات تندد بقرار الرئيس الفلسطيني، ورئيس وزراءه سلام فياض، بتأجيل الانتخابات المحلية.

واعتصم مؤيدو الأحزاب اليسارية المنطوية تحت مظلة منظمة التحرير، ومستقلين ومؤسسات أهلية أمام مقر رئاسة الوزراء بمدينة رام الله، بعد قرار حكومة بتأجيل الانتخابات المحلية التي كانت مقررة، الشهر القادم حتى إشعارا آخر.

وجاء في البيان الذي حمل توقيع "الجبهتان الشعبية والديمقراطية، وفدا، وحزب الشعب الفلسطيني، والمبادرة، والقوائم اليسارية والديمقراطية، وممثلون عن القوائم المستقلة، وممثلون عن المؤسسات الأهلية"، "هذا القرار خرق وتهديد للإرث الفلسطيني، ولقانون الانتخابات رقم 10 لعام 2005".

و أضاف البيان "أن هذا القرار يتعارض مع مقررات المجلس المركزي الفلسطيني في دورته الأخيرة في كانون أول 2009 القاضية بإجراء انتخابات محلية ونقابية ومنظمات شعبية كخطوة لتفعيل دور هذه المؤسسات ومهامها".

وتابع "ان تبرير التأجيل بالحرص على الوحدة الوطنية وجهود المصالحة وإنهاء الانقسام هو ادعاء باطل وذريعة غير مقنعة، في الوقت الذي لا زلنا فيه نطالب حكومة حماس بالسماح بإجرائها في غزة".

وأضاف البيان "نطالب لجنة الانتخابات المركزية التي نثمن دورها والتزامها بالقوانين والإجراءات بتوضيح موقفها من القرار ومدى اتفاقه مع القانون والأصول الديمقراطية".

وطالب البيان اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بمساءلة الحكومة، وإلزامها بالتراجع عن قرارها.

وبدوره، قال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي، "ان هذه الخطوة غير صحيحة على الإطلاق، وتضر كثيرا بسير العملية الديمقراطية في الوطن، وقرار من هذا النوع يخص بالدرجة الأولى المواطن".

انشر عبر