شريط الأخبار

الانتهاء من مشروع تهويدي جنوب الأقصى و شمال سلوان‏

06:51 - 14 كانون أول / يونيو 2010


الانتهاء من مشروع تهويدي جنوب الأقصى و شمال سلوان‏

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قامت سلطة الآثار وبلديه الاحتلال الإسرائيلي بتنفيذ مشروع تهويدي جنوب المسجد الأقصى المبارك و شمال بلده سلوان الذي يحاول الاحتلال تغيير معالمها و تهويدها ايضا وهو عبارة عن مسار تلمودي تحت مسمى " مسار المظاهر التوراتية".

 

وقامت بلدية الإحتلال بوضع "حجر معلومات" باللغة العبرية والانجليزية لتعريف السياح الأجانب والمستوطنين، بأن هذا المسار هو لذكرى "الهيكل المزعوم" ولتطهير الأنفس في ذلك المكان "حسب ادعاءاتهم".

 

يذكر بان المشروع بدأ في منطقه دار الإمارة الأموية التابعة للعهد الأموي في تاريخ 21-4-2010م وتم إنهاء جزء كبير من هذا المسار الذي يقع أسفل "المسجد القبلي " وجنوب المسجد الأقصى بعدد قصير من الأمتار البسيطة.

 

وكان هنالك لافته تشير إلى القائمين على هذا العمل وهم ما يسمى بسلطة الآثار وما يسمى سلطه الحدائق والطبيعة وشركه تطوير شرقي القدس وبلديه القدس, وكل هذه الأسماء تشير إلى هدف واحد وهو مشروع تهويد المعالم الإسلامية في مدينه القدس.

 

وقالت " مؤسسة الأقصى " أن لفظ " المطاهر " هو لفظ ومسمى لموقع ديني يهودي يتم من خلاله حسب إدعائهم التطهر قبل دخول الهيكل المزعوم ، وأكدت " مؤسسة الأقصى " أنه سبق البدء بهذا المشروع أعمال حفريات إسرائيلية واسعة استمرّت لأشهر شملت سرقة وطمس معالم أثرية إسلامية في المنطقة ، وهو ما كشفت عنه " مؤسسة الأقصى " قبل أشهر ووثقته بالصور، تبعها إعلان أذرع في المؤسسة الإسرائيلية أدعت فيه انه تمّ الكشف عن آثار يهودية تعود لعهد الهيكل الأول المزعوم ، وتبع هذا الإعلان مباشرة الشروع بتنفيذ مخطط لتحويل منطقة جنوب المسجد الأقصى الى مسار توراتي تهويدي ، وهو ما حذّرت منه " مؤسسة الأقصى " مراراً و تكراراً.

 

كما أن أعمال الصيانة التي بدأت قبل عده شهور في البيوت القديمة التي تعود للعهد الأموي كانت مجرد ادعاءات صهيونيه وهي الآن كشفت عن مشروع مسار "المظاهر التوراتية" فوق هذه البيوت القديمة وتهويدها وطمس المعالم الإسلامية في مدينه القدس .

انشر عبر