شريط الأخبار

الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني تنظم مسيرة سلمية شرق خان يونس

04:03 - 14 تشرين أول / يونيو 2010

فلسطين اليوم: خان يونس

نظمت الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني الإسرائيلي بمحافظة خان يونس مسيرتها الأسبوعية للاحتجاج على إنشاء الاحتلال لمنطقة عازلة بعرض 300 م على امتداد الشريط الحدودي .

 

وانطلقت المسيرة من بلدة خزاعة شرق خان يونس  باتجاه الخط الفاصل عن الأراضي المحتلة عام 48 ،بمشاركة ممثلين عن هيئة العمل الوطني والاهلى الشعبي والأطر النسويه وحشد من المواطنين ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية واليافطات المنددة بالحزام الأمني ووضع المشاركين علم فلسطين على السياج الفاصل .

 

وقال محمود أبو فرحانة في كلمة الحملة الشعبية: إن الاحتلال الإسرائيلي مازال يواصل سياساته الاستيطانية من مصادرة للأراضي وإنشاء للمناطق العازلة التي تصادر ألاف الدونمات .

 

وأضاف إن الحملة الشعبية تواصل فعالياتها السلمية للاحتجاج على إنشاء هذا الحزام المزعوم مؤكدا على استمرارها لحين تراجع الاحتلال عن إنشائه ووقف كافة مشاريع مصادرة الأراضي.

 

وطالب أبو فرحانة المجتمع الدولي للتدخل لوقف الممارسات الإسرائيلية ضد  أبناء الشعب الفلسطيني ،مثمنا الحملات الدولية المتضامنة مع حقوق الشعب الفلسطيني من اجل فضح الممارسات الإسرائيلية أمام الرأي العام العالمي.

 

ودعا أبو فرحانة إلى ضرورة الوحدة الوطنية والشروع فورا في المصالحة لمواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية .

 

وحذر أبو فرحانة من استمرار الانقسام بين شقي الوطن ومخاطره على القضية الفلسطينية.

 

ومن جانبه قال عماد عصفور منسق الحملة الشعبية بمحافظة خان يونس أن الحملة ذات طابع شعبي وتنظم بشكل أسبوعي مسيرات سلمية باتجاه الخط الفاصل للاحتجاج على إنشاء الحزام الأمني.

 

وأوضح عصفور إن الحملة هي ضمن وسائل المقاومة الشعبية للاحتلال وليست بديل عن أي وسيلة أخرى لمقاومة للاحتلال ، داعيا كافة القوي للالتفاف بفعاليات الحملة التي تستهدف ممارسات الاحتلال .

 

وطالب عصفور الجهات الرسمية والأهلية بضرورة دعم المزارعين المتضررين في إنشاء الحزام الأمني عبر  مشاريع تنموية تساعدوهم في الصمود على أرضهم .

 

ومن جانبها دعت هناء أبو عليان في كلمة الاتحاد العام للمرأة إلى تكاتف الجهود النسويه من اجل تعزيز وسائل المقاومة  الشعبية للممارسات الاحتلال المتكرر بحق الفلسطينية في الضفة والقطاع .

 

وقالت أبو عليان إن الانقسام الداخلي القي بضلاله على الجهود الوطنية لدحر الاحتلال وأصبحنا مشغولين بخلافاتنا الداخلية وهذا يخدم فقط الاحتلال  ليمعن بجرائمه وممارساته العنصرية بحق أبناء شعبنا .

 

ودعت أبو عليان إلى ضرورة رفع الحصار الظالم على القطاع والسماح للمرضي بالتنقل خارج الوطن للعلاج .

 

وطالبت أبو عليان إلى ضغط شعبي على الأطراف المعنية لإجبارها على الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام الذي قسم  الوطن مرة أخري .

 

وشكرت أبو عليان في ختام كلمتها المتضامنين الأجانب المشاركين في فعاليات الحملة الشعبية والذين جاءوا من بلدانهم لمشاركة أبناء الشعب الفلسطيني في نضالهم ضد الاحتلال الإسرائيلي وممارساته .

انشر عبر