شريط الأخبار

أمريكا تترك سمومها في العراق

11:36 - 14 كانون أول / يونيو 2010


أمريكا تترك سمومها في العراق

فلسطين اليوم- وكالات

كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية الاثنين، أن القوات الأمريكية في العراق خلفت وراءها مواد سامة خلال فترة وجودها في البلاد والتي امتدت سبعة أعوام.

وأضافت الصحيفة، أن هذه القوات تتخلص من المواد السامة التي تمتلكها بطريقة غير شرعية عن طريق طمرها في مواقع محلية بدلاً من إرسالها إلى الولايات المتحدة الأمريكية مما يشكل خرقاً واضحاً للقواعد التي أرستها وزارة الدفاع الأمريكية".

وأشارت الصحيفة إلى أنه في شمال وغرب بغداد يتسرب زيت المحركات من البراميل الى الأراضي الترابية، بالإضافة الى تواجد الأطفال بالقرب من أوعية اسطوانية مفتوحة تحتوي على أحماض إلى جانب إلقاء بطاريات بالقرب من أراض زراعية.

كما أوضحت الصحيفة ان شركات إعادة تدوير خاصة تعمل داخل القواعد الأمريكية عمدت الى خلط مواد خطرة مع خردة العامة وقامت بتمريرها الى التجار المحليين.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية "بنا" عن الجنرال كيندال كوكس المسئول عن الهندسة والبنية التحتية في العراق قوله للصحيفة "انه كان مشرفا على التخلص من 500ر14 طن من الزيوت والتربة الملوثة بالزيوت"، ، موضحا ان ذلك كان تركمات سبع سنين.

وقالت الصحيفة ان المتحدث العسكري الأمريكي في العراق سيعقد مؤتمرا صحفيا اليوم يبين فيه ان القوات الأمريكية تنوي تنظيف ما خلفته وراءها.

ينوي الأمريكيون سحب كامل القوات المقاتلة من العراق بحلول آب/ اغسطس المقبل على ان ينسحب الباقون وهم بحدود 50 ألف جندي والذين سيهتمون بأعمال التدريب بشكل خاص، بحلول العام 2011.

 

انشر عبر