شريط الأخبار

في أجواء المونديال: حملة لإنهاء "الأبارتهيد" الصهيوني

09:01 - 14 تشرين أول / يونيو 2010

في أجواء المونديال: حملة لإنهاء "الأبارتهيد" الصهيوني

فلسطين اليوم : وكالات

انطلقت بالتزامن مع دوري كأس العالم لكرة القدم، حملات إعلامية وجماهيرية تلفت الانتباه إلى أنّ نظام الأبارتهيد، أي التفرقة العنصرية، الذي عرفته جنوب أفريقيا وتم تقويضه قبل عقدين من الزمن، ما زال قائماً بنمط آخر في مكان مغاير.

وتطالب هذه الحملات بإنهاء "النظام العنصري في فلسطين"، الذي يجسّده الاحتلال الإسرائيلي، مع مطالبات بمقاطعته وعزله وفرض العقوبات بحقه.

وأعلت منظمات وتجمعات مدنية، من صوتها على هامش كأس العالم، معتبرة أن الكفاح ضد نظام التفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا، " ينبغي أن يستمر في وجهة أخرى، حيث النظام العنصري في فلسطين يواصل الغطرسة ويتمادى في الاعتداءات الصارخة".

وانتشرت لافتات وملصقات وقمصان ومواد إعلامية متعددة، تحمل باللغة الإنجليزية عبارات من قبيل " أنهوا الأبارتهيد في فلسطين"، حيث تأتي خارطة فلسطين التاريخية وتفترشها نقاط مبعثرة تبدو كمعازل سكانية، بينما الأسلاك الشائكة تتسيد الموقف.

وتظهر مباراة فريدة لكرة القدم في نموذج آخر انتشر في لافتات ومواد إعلامية أخرى، حيث يقوم لاعب يرتدي العلم الإسرائيلي بركل ما تبدو للوهلة الأولى أنها كرة، لكنها ليست سوى رأس إنسان أطيح به أرضاً.

وتنتشر هذه اللافتات والملصقات بشكل متزايد منذ انطلاق مباريات كأس العالم، وبخاصة في جنوب أفريقيا وبلدان أوروبية عدّة. وتتيح عدد من مواقع الإنترنت تنزيل هذه النماذج بجودة عالية، مثل موقع postersworld.net ، الذي أكد القائمون عليه أنّ الإقبال عليه يتضاعف كلّ يوم مع تعاقب المباريات التي تحظى بأعلى معدّلات المشاهدة.

وفي السياق ذاته أطلقت عدد من المؤسسات نداءات دعت فيها إلى الوقوف الحازم ضد النظام العنصري الذي أقامه الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، منادية باستلهام ذكرى الكفاح ضد "الأبارتهيد" في جنوب أفريقيا لأجل تفعيل التضامن الإنساني.

وأعربت مواقف صادرة عن مؤسسات مدافعة عن القضية الفلسطينية في جنوب أفريقيا، التي تستضيف كأس العالم، عن ثقتها بأنّ مصير نظام الاحتلال العنصري في فلسطين، سيؤول هو الآخر إلى زوال أسوة بالنظام العنصري البائد في جنوب القارة السمراء.

ومن جانبها قالت منظمة أصدقاء الإنسان الدولية، المدافعة عن حقوق الإنسان ومقرّها فيينا، إنها " تهنِّئ شعب جنوب أفريقيا، بانطلاق دورة كأس العالم لكرة القدم، والتي تتميّز هذا العام عن سابقاتها بالوفاء العالمي لهذا البلد الذي انتصرت إرادته العادلة على نظام التفرقة العنصري البائد".

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان أصدرته بهذا الشأن 'إنّ العالم الذي يلتقي في ملاعب جنوب أفريقيا، بروح التضامن الإنساني، مدعوّ في هذه الأيام على نحو خاصّ، إلى إبداء وقفة تضامنية حازمة في مواجهة النظام العنصري الذي يجسِّده الاحتلال الإسرائيلي، والموجّه ضد الشعب الفلسطيني وأرضه وموارده، والخارج عن القيم الإنسانية والمواثيق الدولية أيضاً'.

وتابعت المنظمة في بيان أصدرته بالتزامن مع بدء كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا " إننا على ثقة بأنّ شعوب العالم قادرة على إعلاء صوتها ضد الأبارتهايد المتفاقم في فلسطين والدفع إلى إنهائه في أسرع وقت".

وفي ما تتصاعد حمّى كرة القدم في أرجاء العالم، تتفاعل النداءات المطالبة بعزل نظام "الأبارتهيد" القائم في فلسطين، وجعل كأس العالم في جنوب أفريقيا "مناسبة لتأكيد أنّ الإنسانية جمعاء لن تحتمل هذا النظام وخروقه المتصاعدة، ولن تتهاون معه أكثر من ذلك"، وفق ما قالت منظمة أصدقاء الإنسان.

انشر عبر