شريط الأخبار

الرئيس نجاد: إيران والسعودية قاعدة لحماية المسلمين

11:18 - 13 تموز / يونيو 2010

الرئيس نجاد: إيران والسعودية قاعدة لحماية المسلمين

فلسطين اليوم: وكالات

قال الرئيس الإيرانى، أحمدي نجاد، إن إيران والسعودية يجب أن يقفا جنباً إلى جنب، لأنهما يربطهما الدين الإسلامي ويتمتعان بمكانة بارزة وهناك مصالح وأعداء مشتركين، مضيفاً خلال لقائه بسفير السعودية الجديد، محمد بن عباس الكلابي، قال أحمدي نجاد: أولاً: يتعين على البلدين أن يكونا شقيقين بشكل طبيعى، ثانياً: إن كلا منهما تعتبر قاعدة رئيسية لحماية المسلمين، وثالثاً: يشتركان فى مواجهة أعداء ماكرين.

 

ونقلت وكالة أنباء فارس عن نجاد قوله: إن أمريكا والعدو الإسرائيلى هما الأعداء الحقيقيين لإيران والسعودية، ولو سنحت لهما الفرصة سيتآمران على كافة بلدان المنطقة لأنهما ينزعجان من تقدم وعزة البلاد، لذلك هما بصدد إيجاد هوة بين إيران والسعودية.

 

وأكد نجاد وقوف الشعب الإيرانى فى مواجهة التسلط والقوى المهيمنة، هو فى حقيقته دفاعاً عن شعوب كل المنطقة قائلا: الأعداء فى صدد تغيير الخارطة السياسية لدول المنطقة، ومنها السعودية، لكن اليوم الشعب الإيرانى يقف فى مواجهة هدفهم بإرادة قوية باعتبار أن حماية الدول الإسلامية واجب عليه.

 

وأشار إلى وجود مجالات عديدة لتعزيز التعاون بين البلدين، كالمجال الثقافى والدينى والسياسى والدولى والدفاع عن حقوق المسلمين، وكلها فرص وإمكانيات تتيح للبلدين التعاون فيما بينهما.

 

وأكد على أن هناك أعداء كثيرة لا يرغبون فى تقارب العلاقات بين البلدين، ويجب أن نحذر منهم جيداً ونفشل مخططاتهم.

 

وأضاف، إنه لو وقفت إيران والسعودية جبناً إلى جنب بصدد القضايا الإقليمية، فلن يتجرأ الأعداء على احتلال أو ممارسة الضغوط على العالم الإسلامى.

 

ومن جانبه قال السفير محمد بن عباس الكلابى إن السعودية ترغب فى التعاون الواسع مع إيران، وهناك قضايا عديدة يجب على البلدين التعاون فيما بينها لتحقيقها. ومن المؤكد أنه فى الوقت الحاضر هناك رغبة جادة لمسئولى البلدين للارتقاء بمستوى العلاقات والتعاون الثنائى والإقليمى، ولا يستطيع أحد التأثير على هذه العلاقات.

انشر عبر