شريط الأخبار

حماس: مطلوب من عباس إيصال المساعدات لغزة لإثبات عكس ما نسب إليه

05:34 - 13 حزيران / يونيو 2010

برهوم: مطلوب من عباس إيصال المساعدات لغزة لإثبات عكس ما نسب إليه

فلسطين اليوم- غزة

طالب فوزي برهوم المتحدث باسم حركة "حماس" رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بأن يبرهن على عكس ما ورد في الإعلام الصهيوني عن طلبه من أوباما عدم رفع الحصار عن غزة، وأن يقرر بنفسه توصيل كافة الإمدادات الصحية والطبية إلى قطاع غزة وحل مشكلة الموظفين المفصولين الذين فصلتهم حركة "فتح" وينادي بشكل واضح بفك حصار قطاع غزة المفروض منذ أربع سنوات.

وكانت صحيفة هآرتس نقلتفي عددها  اليوم  الاحد أن محمود عباس طالب باراك أوباما بإبقاء الحصار المفروض على قطاع غزة؛ "لأن رفع الحصار والمعاناة الإنسانية عن أهل القطاع من شأنه أن يقوِّيَ حركة (حماس)" كما جاء على لسانه.

 

وقال برهوم في تصريح مكتوب وصل فلسطين اليوم  نسخة منه اليوم الأحد (13-6): "إذا كان هذا الخبر الذي ورد في "هاآرتس" صحيحًا فإنه موقف خطير من قبل أبو مازن؛ حيث إن العالم كله ينادي بفك الحصار ويقرر فك الحصار، بينما أبو مازن يطالب بعدم فك الحصار، وهذا تحدٍّ لجميع مشاعر الشعب الفلسطيني ولأهل غزة، وفيه إفشال لكل حالات الحراك الدولي لرفع الحصار عن غزة".

 

وأضاف أن "المطلوب من أبو مازن أن يبرهن عكس ذلك تمامًا وأن يتخذ قرارات عملية على الأرض من شأنها رفع الحصار عن قطاع غزة"، مؤكدًا أن فك الحصار مصلحة لكل الشعب الفلسطيني.

 

وشدد برهوم على أنه حتى اللحظة لم نر أن أبو مازن يهيئ الأجواء المناسبة للمصالحة؛ فالاعتقال السياسي لا يزال مستمرًّا في الضفة، وإغلاق مؤسسات "حماس" والتنسيق الأمني مع الاحتلال على قدم وساق، والتصعيد الإعلامي والسياسي لا يزال متواصلاً.

 

وأوضح المتحدث باسم "حماس" أن أبو مازن يتعامل مع المصالحة كشكل لا كسلوك على الأرض، داعيًا أبو مازن إلى أن يبرهن على حسن نواياه ويتوجه إلى المصالحة بخطوات عملية وإنهاء ملف الاعتقال السياسي في الضفة المحتلة على الأقل.

 

انشر عبر