شريط الأخبار

في محكمة "إسرائيلية" الفنادق والربح أهم من مقابر المسلمين

03:35 - 13 تشرين أول / يونيو 2010

فلسطين اليوم-وكالات

قررت اليوم، ما تسمى بـ "المحكمة المركزية الإسرائيلية للشؤون الإدارية" بعدم البدء في العمل لإقامة فندق على المقبرة الإسلامية المعروفة باسم مقبرة الشلة والمقامة بالقرب من المسجد الكبير في يافا حتى تصدر المحكمة قرارها.

 

وكانت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث وشخصيات قد قدموا الالتماس إلى المحكمة لاستصدار أمر احترازي يمنع أعمال بناء أو حفر تنتهك حرمة المقبرة، حيث تخطط شركات إسرائيلية بناء فندق سياحي علها.

 

المحامي محمد سليمان إغبارية الذي بيّن للمحكمة مدى الانتهاك الصارخ  للمقبرة، مؤكدا انه

يجب المحافظة على حرمة الأموات وحرمة الأحياء. وما تسمى بـ ممثلة الدولة، أدعت أن بناء الفندق أو إقامة الأبنية السكنية للربح المادي، هو أهم بكثير من حرمة الأموات والمحافظة على قبور المسلمين والمقبرة.

 

وعبر المحامي اغبارية عن دهشته من الموقف الرسمي الإسرائيلي قائلا: 'تعودنا على هذا النهج من التفكير من المؤسسة الإسرائيلية، ونحن لا نعلق آمالا كثيرة على المحكمة الإسرائيلية ' .

 

 

انشر عبر