شريط الأخبار

الفقى: زيارة موسى لغزة ليست تكريسا لشرعية حماس

02:15 - 13 آب / يونيو 2010

الفقى: زيارة موسى لغزة ليست تكريسا لشرعية حماس

فلسطين اليوم- وكالات

 

أكد د. مصطفى الفقى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشعب، أن زيارة عمرو موسى إلى غزة رسالة قوية للمجتمع الدولى لحثه على ضرورة كسر الحصار عن الشعب الفلسطينى، وهى لا تعنى بأى حال من الأحوال تكريس شرعية حكومة "حماس"، لأنها تعامل واقعى مع حركة تسيطر على القطاع.

 

وأشار د. الفقى إلى أنه لا يجب النظر للأمور نظرة ضيقة، والقول بأن كل زيارات دعم لغزة وأهلها هى تصب لدعم حماس، فإسرائيل ستكون أول المستفيدين من تلك الرؤية، لأنها تريد فصل القطاع عن الضفة، وعدم توحد الفلسطينيين، لذلك أملى أن تسفر جهود موسى والجامعة العربية فى دعم المصالحة الفلسطينية.

 

وهو ما يتفق معه السفير محمد بسيونى، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس الشورى، مؤكدا أن زيارة موسى لغزة هى استكمال لرؤيته باجتماع المندوبين الدائمين فى دارفور، لترسيخ الوجود العربى الداعم للسودان والقضية الفلسطينية.

 

أشار بسيونى إلى أن خطوة موسى تعد خطوة شجاعة، لأنه يريد أن يقول للعالم أجمع هذه هى حقيقة الأمور على الواقع، وما يحدث من تدمير وكوارث إنسانية تتطلب لجان تحقيق دولية محايدة وتحرك عاجل، فضلا عن ضرورة تحقيق المصالحة بين  "فتح" و"حماس"، لأن الوحدة مهمة فى هذه الظروف الدقيقة التى تمر بها القضية الفلسطينية فى ظل وجود حكومة اليمين المتطرف.

 

وكان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أكد على ضرورة كسر الحصار الإسرائيلى عن قطاع غزة، مشددا على أن الشعب الفلسطينى يستحق أن يقف العالم كله معه، وقال موسى فى مؤتمر صحفى عقده لدى وصوله الصالة الفلسطينية فى معبر رفح إلى قطاع غزة: "الحصار يجب أن يكسر ويقهر، لأن الشعب الفلسطينى يستحق ليس أن يقف العرب معه، بل العالم كله".

 

وشدد الأمين العام للجامعة العربية أن المصالحة الفلسطينية "إرادة سياسية وليس مجرد توقيع، وأضاف: "المصالحة أمر أساسى ورئيسى، وهى موقف يترجم بالاتفاق على مختلف الأمور التفصيلية"، مشيراً إلى أن "التاريخ سيقف أمام الإرادة الفلسطينية".

 

وقال رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة الدكتور ياسر الوادية: "إن التجمع أعد مذكرة سيسلمها إلى موسى تتناول مختلف القضايا، وتطالبه "بممارسة مزيد من الضغط لإتمام المصالحة، وإنهاء الحصار على غزة، تنفيذاً لقرار وزراء الخارجة العرب فى هذا الشأن، فضلاً عن إطلاعه على هموم المواطنين والواقع المعاش فى غزة جراء الحصار والحرب على القطاع".

انشر عبر