شريط الأخبار

انقطاع الكهرباء يحرم الغزيين الاستمتاع بمشاهدة مباريات "المونديال"

12:50 - 13 حزيران / يونيو 2010

انقطاع الكهرباء يحرم الغزيين الاستمتاع بمشاهدة مباريات "المونديال"

فلسطين اليوم : وكالات

أبدى مجدي الساعي (25 عاماً) من سكان مدينة غزة  استيائه وغضبه الشديدين لانقطاع التيار الكهربائي أثناء متابعته  أمس، لإحدى مباريات كرة القدم ضمن بطولة كأس العالم المقامة في جنوب أفريقيا.

ويعتبر مونديال كأس العالم فرصة لأهالي قطاع غزة (1.5 مليون نسمة) للخروج من الحالة النفسية والضغوط الحياتية الصعبة التي يمرون بها منذ أكثر من ثلاث سنوات بسبب الحصار الإسرائيلي.

وقال الساعي: 'انتظر كأس العالم بفارغ الصبر لما يشكله من تظاهرة كروية تضم أفضل المنتخبات العالمية.'

وأضاف: 'رغم ظروفي المادية الصعبة قمت بشراء 'ريسيفر' يعمل بواسطة 'النت' بأربعمائة شيقل (الدولار يعادل 4 شيقل إسرائيلي)، الا أن انقطاع الكهرباء لثماني ساعات يومياً يفسد فرحتي بالتمتع  بمشاهدة مباريات كأس العالم.'

الساعي واحد من عشاق الفريق البرازيلي ويتمنى له الفوز بكأس المونديال.

الكثير من سكان القطاع لا يمكنهم مشاهدة مباريات كأس العالم ليس فقط بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وإنما لبث المباريات على القنوات  الفضائية المشفرة.

وتمنى الساعي على  شركة  توزيع الكهرباء التقليل من فترات انقطاع التيار الكهربائي لتمكين المواطنين من متابعة المونديال والتخفيف عنهم،  وهو كذلك فرصة لطلبة 'التوجيهي' للسهر والمذاكرة للامتحانات التي بدأت أمس.

لا يختلف حال الساعي عن حال الشاب صابر عطوة (20 عاما) من سكان مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، الذي أعرب هو الأخر عن تذمره الشديد لانقطاع الكهرباء  خلال مشاهدته لمباريات كأس العالم التي انطلقت يوم الجمعة الماضي.

وقال عطوة: 'انقطاع الكهرباء يومياً يسبب لي الإزعاج لا سيما خلال متابعتي لمباريات كأس العالم الذي انتظرته بفارغ الصبر'.

وأوضح عطوة الذي يشجع بقوة المنتخب الاسباني، أنه قام بالاشتراك لمشاهدة الفضائيات التي تبث مباريات المونديال الكروي، لكن انقطاع الكهرباء يحرمه من متابعتها فيضطر للذهاب الى  احدى المقاهي لديها مولد كهربائي  لمتابعة هذه المباريات'.

وكان جمال الدردساوي مدير العلاقات العامة في شركة توزيع الكهرباء في غزة، أعلن أن أزمة الكهرباء في القطاع تمر بأسوأ مراحلها نتيجة تراجع كبير في كميات الطاقة المتوفرة لدى الشركة مقابل الطلب على الكهرباء، نتيجة التوسع الطبيعي والذروة الموسمية وزيادة الاستهلاك في بداية فصل الصيف.

لكن الإعلامي الرياضي معين فرج، أكد أن سكان قطاع غزة المحاصرين من حقهم التمتع بمشاهدة مباريات كأس العالم كباقي البشر في مختلف دول العالم.

وشدد فرح على أن المونديال يضم أفضل وأقوى الفرق العالمية المطعّمة بنجوم دوليين محترفين.

وقال: إنه شخصياً ومعه مئات الآلاف من سكان قطاع غزة انتظروا  هذه المناسبة الكروية الدولية للتمتع بمشاهدتها  للهروب ولو لساعات من الحالة النفسية السيئة التي يمرون بها في ظل الحصار الاسرائيلي الجائر.

وأكد أن انقطاع التيار الكهربائي يومياً ولساعات طويلة خاصة وقت بث المباريات، حرم عشاق المستطيل الأخضر من فرصة متابعة مونديال جنوب  أفريقيا.

انشر عبر