شريط الأخبار

القوى الوطنية والإسلامية تعقد لقاءً موسعاً مع وفد اتحاد نقابات المعلمين اليونانيين في غزة

10:01 - 12 تشرين أول / يونيو 2010

القوى الوطنية والإسلامية تعقد لقاءً موسعاً مع وفد اتحاد نقابات المعلمين اليونانيين في غزة

فلسطين اليوم: غزة

عقدت قيادات القوى الوطنية والإسلامية بقطاع غزة لقاءاً موسعاً مع وفد اتحاد نقابات المعلمين اليونانيين برئاسة السيدة انجاليكي فاتورو، وذلك بدعوة من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مساء اليوم السبت 12/6/2010 في مقر الجبهة بغزة.

 

بدوره رحب صالح ناصر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية بالوفد اليوناني، وقيادات القوى الوطنية والإسلامية. وشدد على أهمية زيارة وفد اتحاد المعلمين اليونانيين التضامنية إلى قطاع غزة، والتي تعد الزيارة الأكبر من نوعها على مستوى اليونان، والتي جاءت لدعم صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، ومعاينة حجم الدمار الهائل والمعاناة التي لحقت بقطاع غزة جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع.

 

وثمن تعاطف اليونان حكومةً وشعباً مع قضيتنا الوطنية العادلة، وتقديره الشديد لزيارة الوفد اليوناني وكافة الوفود الدولية المتضامنة مع شعبنا الفلسطيني لتعزيز ودعم صموده حتى انجاز كافة حقوقه الوطنية بالحرية والعودة والاستقلال.

 

وأكد ناصر على ضرورة تضافر الجهود لانجاز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام المدمر لمجابهة جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته العدوانية والاستيطانية.

 

ومن ناحيتها أكدت السيدة فاتورو أن زيارة الوفد اليوناني جاءت لدعم وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ونضاله الوطني حتى انجاز كافة حقوقه الوطنية وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة.

 

وأشارت أن الوفد جمع تبرعات لبناء مدرسة لأطفال فلسطين على الطراز اليوناني من اجل التخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني جراء الحصار والعدوان الإسرائيلي، والعمل على تطوير التعليم والثقافة في فلسطين.

 

وطالب أعضاء الوفد اليوناني ممثلي القوى الوطنية والإسلامية الذين حضروا اللقاء إلى الإسراع في إنهاء الانقسام السياسي بين شطري الوطن، والعمل على تحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية.

 

ومن جهتها أكدت القوى الوطنية والإسلامية إلى أن الاعتداء على أسطول سفن الحرية لكسر الحصار عن قطاع غزة، كشف الوجه الحقيقي البشع للاحتلال الإسرائيلي، مثمنين دعم الوفود الدولية ووقوفها إلى جانب قضية الشعب الفلسطيني العادلة لكسر الحصار وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن كافة الأرض الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 وفق قرارات الشرعية الدولية.

 

ويذكر أن وفد اتحاد نقابات المعلمين اليونانيين الذي وصل إلى قطاع غزة أمس الجمعة يتألف من أحد عشر شخصاً من الأحزاب اليسارية وتجمعات سياسية أخرى.

 

وفي نهاية اللقاء جرى نقاش موسع بين أعضاء الوفد اليوناني وممثلي القوى الوطنية والإسلامية بشكل واضح وصريح، حيث تم الإجابة على استفسارات أعضاء الوفد

انشر عبر