شريط الأخبار

كبار قادة أجهزة الحرب الإسرائيلية في خطر

01:01 - 12 حزيران / يونيو 2010

كبار قادة أجهزة الحرب الإسرائيلية في خطر

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

عرض تطبيق قانون تجميد البناء في المستوطنات حياة المسؤولين عن تطبيقه ومن بينهم رئيس الإدارة المدنية العميد "يؤاف مردخاي"، وسبعة من مسئولي جهاز الشاباك، وبعض عناصر الشرطة للخطر المحدق وجعلهم عرضة للتهديدات اليومية من قبل المستوطنين الرافضين للقرار.

وعلى ذلك يحظى المسؤولين الذين ذكروا أنفاً بحراسة أمنية مشددة على خلفية ورود معلومات تشير إلى أن حياتهم في خطر.

ومن الجدير بالذكر أنه تم توزيع منشورات في الأسابيع الأخيرة في جميع أنحاء الضفة الغربية جاء فيها:- أن ما يسمى قوات الأمن الإسرائيلية أصبحت تشابه الجهاز العسكري لحركة حماس، وأن أجهزة الأمن الإسرائيلية تحاول اجتثاث الاستيطان من جذوره في جميع أنحاء الضفة".   

وذكرت صحيفة يديعوت احرنوت أن من بين التهديدات التي وصلت إلى العميد "مردخاي" نية عدد من عناصر اليمين المتطرف الذين يخدمون بالجيش التوجه إلى منزله وليس من الواضح بعد نيتهم من تلك الزيارة.

وتأخذ ما تسمى أجهزة الأمن الإسرائيلية هذه التهديدات على محمل الجد، موضحة أنها تقوم بتدريبات للوصول إلى بيت "مردخاي" بأقصى سرعة ممكنة في حال تعرضه للخطر.

وأفادت مصادر في الشرطة أيضاً بأنها تقوم بعمل دوريات مكثفة حول بيت أحد مسؤولي الشاباك، -رفضت الإفصاح عن اسمه-، بعد إرسال المستوطنين العديد من التهديدات إليه.

وفي غضون ذلك تجري الشرطة الإسرائيلية تقييمات للوضع حسب التطورات الأمنية وتتخذ الإجراءات اللازمة بهذا الصدد.

ومن جهتها، أفادت مصادر أمنية أنه فضلاً عن التهديدات التي تصل إلى جهات مختلفة فإن القوات الفاعلة على أرض الواقع -عناصر الشرطة التنفيذية-، يتعرضون للتهديدات المتواصلة من قبل المستوطنين المتطرفين الأمر الذي يشكل الكثير من التخوفات على حياة بعضهم لا سيما وان الكثير منهم يسكنون على مقربة من هذه المستوطنات التي تنطلق من داخلها التهديدات.

انشر عبر