شريط الأخبار

تصعيد خطير يواجه نواب القدس

12:53 - 12 تموز / يونيو 2010

تصعيد خطير يواجه نواب القدس

فلسطين اليوم- القدس

حذر نواب مدينة القدس المحتلة من تسارع خطير في تسارع الهجمة الإسرائيلية تجاه المقدسيين في شتى نواحي الحياة، خاصةً في سياق التهجير القسري.

وأوضح نواب القدس، أن جولة محمومة جديدة انطلقت لم يكن أولها إعادة تفعيل القرار العسكري الإسرائيلي (1650)، ولن يكون آخرها التصعيد الخطير بتسليم نواب المجلس التشريعي الفلسطيني عن مدينة القدس محمد أبو طير وأحمد عطون ومحمد طوطح والوزير السابق خالد أبوعرفة أوامر بالإبعاد خارج مدينتهم ومسقط رؤوسهم، فضلاً عن التهديد بتسليم الوزير المقدسي السابق: حاتم عبد القادر، إشعاراً مماثلاً.

وانتقد نواب القدس، معظم المؤسسات الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية التي لازلت في سبات عميق اتجاه الجريمة الإسرائيلية غير المسبوقة من طرد النواب والوزير بالرغم من أنها حدث إعلامي سياسي صحفي بامتياز.

واعتبر النواب، أن جريمة بهذه البشاعة وهذا المستوى يقترفها الاحتلال الإسرائيلي، ستكون مقدمة لإبعاد العشرات والمئات من النخب المقدسية كما أشارت بعض المصادر الإسرائيلية الحقوقية، في ظل سكوت المجتمع المحلي والدولي، ثم مقدمة لتفريغ المدينة عن بكرتها من أهلها وأصحابها.

وطالب النواب، الجميع بأخذ دور حساس ومبادر في حمل هذه الرسالة تجاه العناوين الرسمية والمدنية المعنية من المؤسسات والهيئات والشخصيات.

انشر عبر