شريط الأخبار

مباراة المونديال الأولى تدخل "الجزيرة" في حرب شرسة بعد التشويش

08:51 - 12 آب / يونيو 2010

مباراة المونديال الأولى تدخل "الجزيرة" في حرب شرسة بعد التشويش

فلسطين اليوم-وكالات

عايشت الفرق الفنية والإدارية في محطة 'الجزيرة' لحظات عصيبة الجمعة وهي تحاول مواجهة حالة سطو رقمية نادرة في واحدة من أدق لحظات العمل التلفزيوني وأحرجه حيث اصيب الجمهور العربي الجمعة بالصدمة والاحباط بعدما فشل رهانه في حضور اول مباراة بشكل متواصل في مونديال كأس العالم.

وعلى نحو مفاجئ للجميع وبعد ان قررت 'الجزيرة' نقل مباراة الافتتاح على قناتها الرياضية المفتوحة حدث خلل فني حجب التغطية والنقل عدة مرات خلال المباراة.

في هذه الاثناء اعلنت الفرق الفنية في محطة 'الجزيرة' الطوارئ ودخلت في معركة نادرة حسب احد العاملين فيها وكان الهدف الافلات من حالة التشويش المتعمد، ثم الوفاء بالوعد الذي اطلقته المحطة لجمهورها العربي بعدما احتكرت بث المباريات في المنطقة العربية.

ومنذ بدأت ازمة انقطاع البث المتواصل لمباراة الافتتاح لم يعرف الجميع ما الذي يحصل فسارعت المحطة لوضع اشارة على الشاشة تطالب مشاهديها بالانتقال فورا الى القمر العربي بدلا من قمر 'نايل سات' فكانت تلك الاشارة الاولى على وجود لاعب خفي يحاول ارباك 'الجزيرة' وجمهورها.

وبمجرد انتهاء المباراة أعلنت 'الجزيرة' ان انقطاع بثها في تلك اللحظات الحرجة بفعل فاعل وعبارة عن عمل تخريبي وهددت بمقاضاة كل من تسول له نفسه تخريب تغطية 'الجزيرة'.

وقال مقدم تغطية الجزيرة من جنوب أفريقيا الأخضر بالريش على الهواء مباشرة إنه بات مؤكدا أن هناك تخريبا حدث وتسبب في تعطيل البث لدقائق خلال المباراة الأولى التي انتهت بتعادل جنوب أفريقيا والمكسيك بهدف واحد لكل منهما.

وقال هشام الخالصي من مركز البث الدولي للجزيرة بالعاصمة القطرية الدوحة إن ما حدث 'تشويش متعمد في القمر الصناعي والجزيرة تبث على نايل سات وهوت بيرد وعرب سات ونور سات في نفس الوقت ويمكنها التنقل بين الأقمار الأربعة ببساطة'.

وأضاف الخالصي أن الأمر يعتبر 'قرصنة تليفزيونية لا مجال لوجودها مع الجزيرة الرياضية وسوف لن نتوقف وإنما سيزيدنا هذا قوة وشجاعة مهما كانت المحاولات وستتابع قضائيا كل من تسبب في التخريب والإنقطاع'.

وأوضح 'نحن الآن في مهمة اعلامية رياضية لا علاقة لها بالسياسة'، مستطردا 'الله يهدي ونتمنى أن جميع الضعفاء أمام قوة الجزيرة الإعلامية يفهمون أنه لا مجال للمزح معها'.

وانقطعت الصورة أكثر من مرة خلال مباراة افتتاح كأس العالم الحالي بين جنوب أفريقيا والمكسيك على كل قنوات الجزيرة الخمس التي تنقل المباراة ليتم الربط بين ما حدث وتدخلات من جانب 'نايل سات' خاصة وأن صورة البث في قنوات التليفزيون المصري الأرضية لم تتأثر بالإنقطاعات.

وفيما يبدو أنه رد عملي على نايل سات قام مسؤولو 'الجزيرة الرياضية' بقطع الصورة عن التليفزيون الأرضي المصري الذي اكتفى في الدقائق العشر الأخيرة بعرض لقطات معادة من المباراة.

ولم تحدد المحطة القطرية رسميا الجهة التي تتهمها لكن مصدرا فنيا موثوقا ومطلعا تحدث لـ'القدس العربي' عن عملية سطو محترفة قد تكون حصلت في لحظة التغطية الحرجة على رمز البث السري الخاص بالجزيرة، الامر الذي يفسر انقطاع البث وعودته عدة مرات على المحطة المفتوحة بسبب لجوء خبراء 'الجزيرة' لتغيير الرمز السري بين الحين والآخر هربا من القرصان الخفي في عالم الاتصالات وحجز الفضاء.

وحسب المصدر نفسه فعملية قرصنة اتصالية من هذا النوع تفوق قدرات الافراد ولدى ادارة 'الـــجزيرة' انطــــباع بأن عملية التخريب التي تعرضت لها عبارة عن قرار سياسي ويحتاج لامكانات فنية كبيرة، الامر الذي يرجح حصول معركة خلف كواليس قنوات وخبراء الاتصال بالنسبة لما حصل.

'الجزيرة' من جهتها وبعد موجة استياء الجمهور من تكرار حالات انقطاع البث دخلت في تعقيدات طــــارئة وذات بعد تقــني وقانوني لكي تضمن عدم تكرار المسألة وبالتالي الالتزام بوعودها تجاه الشعوب العربية خصوصا بعدما قررت نقل عدة مباريات مجانا وعلى قناتها المفتوحة، فيما شملت عمليات التخريب حتى قنواتها المشفرة التي دفع المواطنون العرب ما لا يقل عن 180 دولارا على الاقل بدل كل بطاقة منها لاغراض مشاهدة المونديال.

وعلمت 'القدس العربي' انه تم تكليف فريق قانوني في لندن لمقاضاة 'النايل سات' كما تم تكليف شركة بريطانية متخصصة في تقنيات الاتصالات والتشويش للتحقيق في كيفية حدوث التشويش تقنياً، والتعاون مع الفريق القانوني لتقديم ادلة قاطعة في حال انتقال القضية الى المحاكم البريطانية او الدولية.

يذكر ان شبكة الجزيرة الفضائية تعاقدت مع شركة 'يوتلسات' الأوروبية لإطلاق قمر صناعي لبث قنواتها الى العالم بأسره يكون خاصاً بها، والقنوات الاخرى الممنوعة من قبل 'النايل سايت' او 'العرب سات' وسيبدأ هذا القمر العمل في غضون عامين.

...............

القدس العربي 

انشر عبر