شريط الأخبار

البردويل: يطالب "فتح" بالتوقف عن الفرقعات الإعلامية حول "المصالحة"

11:17 - 11 حزيران / يونيو 2010

البردويل: يطالب "فتح" بالتوقف عن الفرقعات الإعلامية حول "المصالحة"

فلسطين اليوم - غزة

طالب القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل حركة "فتح" بالتوقف عن الفرقعات الإعلامية التي تتصل بالمصالحة، مشككًا في رغبتها في رأب الصدع في الساحة الفلسطينية وإنهاء الإنقسام، خاصة في ظل تورطها في الحصار المفروض على قطاع غزة، وتعاونها الأمني مع الاحتلال.

 

وأكد البردويل في تصريح صحفي اليوم الجمعة (11-6) أن المصالحة مدخلها الولاء للثوابت الوطنية ولتطلعات الشعب الفلسطيني بعيدًا عن الاملاءات الصهيونية والدولية، ومشاركتها في مفاوضات عبثية لا جدوى من ورائها غير التغطية على جرائم الاحتلال.

 

وقال البردويل: "إذا كانت "فتح" تريد مصالحة حقيقية فعليها أن تقف مع نفسها أولا، وأن لا تفرض علينا أجندات أجنبية وتطلب منا الاعتراف بـ"إسرائيل"، والتطبيع معها، والاعتراف باتفاقياتها معها، ونحن مستعدون للتوقيع على المصالحة مع "فتح" متى ما أرادوا على أساس الشراكة الوطنية الحقيقية التي لا تفرط في ثوابت الشعب الفلسطيني".

 

على صعيد آخر أكد البردويل أن التعامل العربي والدولي مع "حماس" هو تعامل مع الشرعية الفلسطينية وليس ضدها، وقال: "الشرعية التي يتحدث عنها بعض رموز النظام العربي الرسمي، هي معنا تماما، فحركة "حماس" تستمد شرعيتها من دماء قادتها قبل أنصارها، وهي تستمد شرعيتها من صناديق الاقتراع بشهادة العالم أجمع، ولذلك لا أحد يمكنه أن يفرض علينا شرعية على مقاسه، فالشرعية صنعناها بدمائنا والانتخابات جاءت بنا، وسواء تعامل معنا الأوروبيون أم لا يتعاملوا فإننا ثابتون على أرضنا متمسكون بثوابتنا".

 

انشر عبر