شريط الأخبار

أسطول الحرية: هكذا استشهد فرقان

03:08 - 11 حزيران / يونيو 2010

أسطول الحرية: هكذا استشهد فرقان

فلسطين اليوم - غزة

ظهر شريط مصور جديد يبين كيف قتل جنود إسرائيليون الشاب فرقان دوغان البالغ من العمر 19 عاما، خلال العدوان على سفينة "مرمرة" التركية ضمن أسطول الحرية. وكان فرقان أول شهداء السفينة "مرمرة" برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين عادوا إلى السفينة مرة أخرى في نهاية حملتهم الوحشية وأطلقوا خمس رصاصات عليه للمرة الثانية.

 

وأوضح والد الشهيد، الدكتور وعضو هيئة التدريس بجامعة "أرجياس" التركية، أحمد دوغان أن فرقان ولد بالولايات المتحدة الأمريكية، ويحمل الجنسية الأمريكية فقط. وأوضح أن ابنه فرقان قرر المشاركة في أسطول الحرية، واثقا في جواز سفره الأمريكي، اعتقادا منه انه لن يتعرض لأي أذى لأنه يحمل الجواز الأمريكي. وقال الأب إن جواز السفر لم ينفعه في شيء أمام الوحشية والهمجية الإسرائيلية.

 

بموازاة ذلك، نشرت وسائل إعلام برازيلية تسجيلا مصورا من السفينة "مرمرة"، كانت قد صورته المخرجة المسرحية الأمريكية، يارا لي، ووثقت فيه مشاهد قبل العدوان وبعده وشمل مشاهد قاسية

وقالت المخرجة الأميركية انها تمكنت من حفظ الشريط في مكان ما حتى لا يتمكن الجنود من العثور عليه ومصادرته.

ويظهر في الفيديو الجيش الإسرائيلي يطوق السفينة من كل الجهات، جواً وبحراً، من ثم يسمع صوت إطلاق رصاص من جهة أخرى من السفينة، لتبدأ بعدها عملية نقل المصابين الى القسم السفلي من السفينة لتقديم الإسعافات الأولية لهم.

انشر عبر