شريط الأخبار

الجبهة الديمقراطية تعارض تأجيل الانتخابات المحلية

02:32 - 11 تشرين أول / يونيو 2010

فلسطين اليوم-رام الله

أكد الناطق الرسمي بلسان الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين معارضة الجبهة لقرار تأجيل الانتخابات المحلية إلى أجل غير مسمى، واعتبر هذا القرار مخالفة صريحة لقانون الانتخابات المحلية رقم ( 10 ) لعام 2005. ودعا الناطق إلى احترام نص المادة الخامسة من القانون المذكور الذي يلزم "مجلس الوزراء" بتحديد مدة التأجيل بما لا يتجاوز أربعة أسابيع إذا اقتضت ذلك ضرورات سلامة الانتخابات. وشدد الناطق على ضرورة التحديد الفوري لموعد إجراء الانتخابات ضمن المدة القانونية المذكورة أعلاه وضرورة تظافر جهود كافة القوى والمؤسسات الوطنية لتذليل العقبات التي اتخذت كذريعة لقرار التأجيل ولتأمين الشروط للوفاء بهذا الاستحقاق الديمقراطي.

واستغرب الناطق بلسان الجبهة محاولة تبرير التأجيل ارتباطاً بجهود المصالحة الفلسطينية – الفلسطينية مؤكداً أن التنصل من احترام الاستحقاقات الديمقراطية بدعوى الانقسام هو الذي سيؤدي إلى تكريس الانقسام عبر ضرب الأساس الديمقراطي للنظام السياسي وتجاهل إرادة الشعب وطمس الحريات والحقوق الجوهرية التي ينص عليها القانون الأساسي.

وأضاف الناطق: إن قرار المجلس المركزي لمنظمة التحرير في دورته الأخيرة المنعقدة في كانون الأول / ديسمبر 2009 بشأن ضرورة إجراء الانتخابات المحلية ورفض سياسة التعيينات كان يستند إلى إجماع فصائل وشخصيات المنظمة على ضرورة الفصل بين هذا الاستحقاق الديمقراطي وبين اعتبارات المصالحة انطلاقاً من الطابع الخدماتي للمجالس المطلوب انتخابها.

وأكد الناطق أن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدعو مجلس الوزراء إلى مراجعة قراره وإلى تحديد تاريخ إجراء الانتخابات في موعد لا يتجاوز مدة الأسابيع الأربعة التي يسمح بها القانون.

 

 

انشر عبر