شريط الأخبار

آخر كذبة في "يديعوت" اليوم

08:32 - 11 تشرين أول / يونيو 2010


فلسطين اليوم-القدس المحتلة

زعمت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية اليوم ان "اسرائيل" ألقت القبض على من أسمتهم بـ "ارهابيين بارزين" كانا على ظهر السفينة التركية مرمرة الا انها أفرجت عنهما مع سائر ركاب السفينة.

 

  وادعت الصحيفة ان أحد هذين "الارهابيين"-كما أسمتهم- هو هولندي من أصل فلسطيني يدعى أمين أبو رشيد ويعتبر من رؤساء جهاز تجنيد الاموال التابع لحركة حماس في اوروبا . وكان أبو رشيد قد صرح-حسب الصحيفة- في مطلع هذا العام بانه يخطط لخوض مواجهة مع القوات "الاسرائيلية" خلال رحلة قافلة السفن الدولية الى شواطئ غزة.  أما "الارهابي" الثاني فهو عميل مخابرات سوري يدعى ياسر محمد صباغ ويعمل حلقة الوصل بين شبكتي الاستخبارات السورية والايرانية في منطقة البلقان-وذلك حسب زعم الصحيفة . ويحمل صباغ الجنسية السورية اضافة الى جنسية البوسنة والهرسك حيث يقيم . وأشارت "يديعوت احرونوت" إلى ان مسؤولين كبارا في اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية اعربوا عن سخطهم لقرار رئيس الوزراء "الإسرائيلي" إطلاق سراح هذين "الارهابييْن" في الوقت الذي ما زال فيه الجندي غلعاد شاليط يقبع في أسر حركة حماس .

 

جدير بالذكر أن رئيس الحكومة التركية قد صرح عقب مجزرة أسطول الحرية "بأننا مللنا أكاذيب إسرائيل".
انشر عبر