شريط الأخبار

فروانة وحمدونة : الاحتلال يتحمل مسؤولية حماية الأسرى من خطر الأمراض والموت

11:55 - 10 تموز / يونيو 2010

فروانة وحمدونة : الاحتلال يتحمل مسؤولية حماية الأسرى من خطر الأمراض والموت

فلسطين اليوم – غزة

حمَّل كل من ، مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة ، والباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة ، إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير " محمد عابدين " .

 

وأضافا بأن إدارة السجون الإسرائيلية ووفقاً لكافة القوانين والاتفاقيات الدولية فإنها تتحمل المسؤولية الكاملة عن حماية الأسرى في سجونها ومعتقلاتها من خطر الموت أو الإصابة بأمراض جسدية ونفسية ، وتوفير العلاج اللازم والعاجل في حالة إصابة أحد الأسرى بمرض جسدي أو نفسي .

 

وطالبا بلجنة تحقيق دولية ومحايدة لكشف ملابسات وظروف استشهاده والأسباب الحقيقية التي أدت لاستشهاده ، والعمل على ضرورة اجتثاثها وتحسين الشروط الحياتية للأسرى وتوفير العلاج اللازم للأسرى المرضى بما يضمن حماية حياتهم من خطر الأمراض والموت .

 

وأكدا بأن إدارة السجون الإسرائيلية وبدعم من كافة مركبات النظام السياسي الإسرائيلي تسعى إلى إعدام الأسرى بشكل غير مباشر أو إلحاق الأذى الجسدي والنفسي المباشر بهم من خلال منظومة من الإجراءات والقوانين التعسفية وتردي ظروف الاحتجاز وسوء الطعام و المعاملة وانعدام الرعاية الصحية والإهمال الطبي ..الخ . 

 

ومن جانبه أوضح فروانة بأن المئات من الأسرى في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي يعانون من أمراض جسدية ونفسية عديدة وخطيرة ، وأن العشرات منهم مصابين بأمراض خبيثة ومزمنة وبعضهم بحاجة إلى علاج عاجل وعمليات جراحية ملحة ، في وقت ( لا ) تبدي فيه إدارة السجون أي اهتمام أو مبالاة تجاههم ، مما يعرض حياتهم دوماً لخطر الموت .

 

وفي السياق ذاته ناشد مدير مركز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية للتحرك الجاد والفعلي وبشكل متواصل من أجل ضمان ترجمة قرار منظمة الصحة العالمية القاضي بإرسال مندوبيها لزيارة السجون والمعتقلات الإسرائيلية للإطلاع عن كثب على مجمل الأوضاع هناك لا سيما الصحية منها والتي كانت سببا في استشهاد العديد من الأسرى وتفشي الأمراض النفسية والجسدية المزمنة .

 

وذكر كلا من حمدونة وفروانة في بيانهما المشترك  بأن الشهيد الأسير " محمد عبد السلام موسى عابدين  " من مواليد 1971 ومن سكان أبو ديس في القدس المحتلة ، ومتزوج ولديه خمسة أبناء ، وكان قد اعتقل بتاريخ 18-4-2009 بتهمة محاولة دهش أفراد من الشرطة الإسرائيلية ، وهو موقوف وكان يعتبر أحد الأسرى المرضى ، وكان يقبع في معتقل مجدو ونقل إلى معبار سجن الرملة ، وكان من المقرر ان يمثل أمام المحكمة يوم الأحد القادم وفقاً لما أفاد به زملائه الأسرى ، إلا انه استشهد في زنازين المعبار مساء هذا اليوم ( الخميس ) ،.

 

 

انشر عبر