شريط الأخبار

مصر تمنع وفداً فلسطينياً يترأسه وزير صحة غزة من زيارة سويسرا

08:46 - 10 تشرين أول / يونيو 2010

مصر تمنع وفداً فلسطينياً يترأسه وزير صحة غزة من زيارة سويسرا

فلسطين اليوم – وكالات

أكدت مصادر في وزارة الخارجية السويسرية أنّ الحكومة المصرية ترفض السماح لوفد رسمي فلسطيني رفيع المستوى بالخروج من قطاع غزة، في زيارة إلى سويسرا بناء على دعوات رسمية.، على الرغم من أنّ كافة الإجراءات والموافقات اللازمة لزيارة الوفد قد تمّ استيفاؤها منذ فترة.

 

وطبقاً للمصادر؛ فإنّ وفداً فلسطينياً يتقدّمه وزير الصحة الفلسطيني في غزة الدكتور باسم نعيم، ويضمّ خمسة شخصيات هم برلمانيون ومسؤولون صحيِّون، لم يتمكّن من اجتياز معبر رفح، في طريقه إلى سويسرا، تلبية لدعوة من البرلمان السويسري ومؤسسات صحية عامّة ومنظمات مجتمع مدني سويسرية.

 

وأوضحت مصادر الخارجية السويسرية لوكالة "قدس برس"، أنّ كافة الإجراءات والموافقات اللازمة لزيارة الوفد الفلسطيني الرسمية، قد تمّ استيفاؤها منذ فترة، ولكنّ السلطات المصرية تمنع الوفد من الخروج من قطاع غزة، وتبدي تشدّداً متناهياً في هذا الشأن، وفق تأكيدها.

 

وحسب المصادر ذاتها؛ فإنّ هذا المنع من الجانب المصري لوزير الصحة الفلسطيني باسم نعيم والوفد المرافق من الخروج إلى سويسرا في زيارة رسمية، يأتي للمرة الثانية على التوالي بعد واقعة شبيهة جرت قبل شهور تمّ منع الوزير بموجبها من زيارة سويسرا.

 

ويشمل برنامج زيارة الوفد الفلسطيني الاجتماع مع مسؤولين سويسريين، ولقاءات برلمانية، وزيارة مشافٍ ومنشآت صحية، والالتقاء بمؤسسات حقوق إنسان ومنظمات غير حكومية سويسرية.

 

وبينما أبدى مسؤولون سويسريون وحقوقيون استغرابهم من المنع المصري؛ قال أنور الغربي، رئيس منظمة "حقوق للجميع"، ومقرّها جنيف، "من المستغرب للغاية أن تقوم الحكومة المصرية بإجراء المنع هذا، الذي يحول دون زيارة الوفد الفلسطيني إلى سويسرا".

 

وتابع الغربي لوكالة "قدس برس" قوله "غريب حقاً أن تقوم القاهرة بهذه الخطوة المتشددة من الحصار بحقّ الجانب الفلسطيني فتحظر على هذا الوفد اجتياز معبر رفح، بينما تعلن أنّ المعبر مفتوح حتى إشعار آخر" على ضوء التطوّرات الأخيرة في ما يتعلّق بالقرصنة الصهيونية ضد أسطول الحرية المبحر إلى قطاع غزة.

انشر عبر