شريط الأخبار

حماس: مصر وفتح يستخدمان ورقة الحصار لإضعاف حماس

07:37 - 10 تشرين أول / يونيو 2010

حماس: مصر وفتح يستخدمان ورقة الحصار لإضعاف حماس

فلسطين اليوم: غزة

انتقدت حركة حماس اليوم الخميس، تصريحات النائب محمد دحلان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حول حصار غزة وإحياء اتفاقية المعابر لعام 2005. وقال سامي أبو زهري، المتحدث باسم الحركة في بيان صحفي، إن " تصريحات دحلان جزء من محاولة تقودها حركة فتح والأطراف العربية الداعمة لها لتوظيف الجهود الدولية الحالية ليس لرفع الحصار عن غزة، وإنما لإعادة سلطتها لغزة".

 

وأضاف أن "تصريحات وزير الخارجية الفرنسي الذي أكد رفض مصر الاقتراح الفرنسي بفتح المعبر تحت رقابة أوروبية بذريعة أن مصر لا تريد أن يتكلم الأوروبيون مع حماس يؤكد أن القاهرة وفتح تستخدمان ورقة الحصار لأغراض سياسية مرتبطة بمحاولة إضعاف حركة حماس واستمرار الضغط عليها".

 

واعتبر أبو زهري أن "تصريحات دحلان حول إحياء اتفاقية 2005 تعكس حرص فتح على إعادة الاحتلال إلى غزة مرة أخرى، حيث تضمن الاتفاقية هذا الأمر وتجعل الاحتلال متحكما في المعبر".

 

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط، نقلت عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أنه بحث مع مدير المخابرات المصرية عمر سليمان في القاهرة أمس، الجهود الرامية إلى فك الحصار عن قطاع غزة وإعادة تفعيل اتفاقية المعابر الموقعة في العام 2005.

 

وصرح دحلان أن اللقاء تناول ضرورة إقناع المجتمع الدولي بتطبيق اتفاق 2005 القاضي بفتح كافة المعابر مع قطاع غزة ودخول البضائع والأفراد بدلا من الأفكار الإسرائيلية التي تتحدث عن تخفيف الحصار.

 

ويحصر الاتفاق استخدام معبر رفح في حاملي بطاقة الهوية الفلسطينية مع استثناء لغيرهم ضمن الشرائح المتفق عليها ومع إشعار مسبق للحكومة الإسرائيلية وموافقة الجهات العليا في السلطة الفلسطينية.

 

انشر عبر