شريط الأخبار

طولكرم: نشطاء "الأقصى" يطالبون أبو مازن بدمجهم في الأجهزة الأمنية

02:41 - 10 تموز / يونيو 2010

طولكرم: نشطاء "الأقصى" يطالبون أبو مازن بدمجهم في الأجهزة الأمنية

فلسطين اليوم : طولكرم

توجَّه نشطاء الذراع المسلح لحركة "فتح" كتائب شهداء الأقصى في محافظة طولكرم شمال الضفة المحتلة، بمناشدة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مطالبين إياه بالتدخل لتسوية أوضاعهم المالية، ليتمكنوا من العيش بكرامة، وللمشاركة في حماية الوطن من خلال دمجهم في الأجهزة الأمنية.

وطالب النشطاء الذين كانوا قد حصلوا على "عفو جزئي" من خلال الاتفاقية التي تمت ما بين السلطة الفلسطينية وسلطات الاحتلال باعتماد مالي، ودمجهم في الأجهزة الأمنية، موضحين أنهم يتلقون "مكافأة مالية" قدرها 1500 شيكل شهرياً، إلا أن صرفها لا موعد له، وغالباً يتأخر، ويتم تناوله باليد عن طريق مكتب المحافظ، وليس عبر البنك.

وأعرب النشطاء عن خشيتهم من التوقف عن صرف تلك المكافأة، خاصة وأن بعض الجهات الرسمية ألمحت بذلك، من خلال القول لهم "دبروا حالكم على البدري، وشوفوا شغله إلكم تجيبوا منها مصاري"، على حد تعبيرهم.

وقال النشطاء: "إن المواطنين لا يحبذون التعامل معهم، من خلال الامتناع عن تشغيلهم، ولا حتى تزويجهم من بناتهم، مما يشعرهم بأنهم أصبحوا منبوذين في المجتمع".

انشر عبر