شريط الأخبار

شهيد تتهم دولاً أوروبية بتلقي أوامر من السفارات "الإسرائيلية"

02:23 - 10 حزيران / يونيو 2010

ليلى شهيد تتهم دولاً أوروبية بتلقي أوامر من السفارات "الإسرائيلية"

فلسطين اليوم : قسم المتابعة

أكدت مندوبة السلطة الفلسطينية لدى الاتحاد الأوروبي ليلى شهيد، أن التصريحات التي أطلقها سياسيون أوروبيون، حول إعادة فتح معابر غزة، ليست مؤشراً على أن هناك قراراً أوروبياً موحداً سيتخذ في هذا الشأن، خلال اجتماع وزراء خارجية أوروبا الأسبوع المقبل. 

وتذهب ليلى شهيد أبعد من ذلك، إذ تؤكد أن هناك دولاً- لم تسمّها- تعارض مثل هذا التوجّه لكونها "تأخذ أوامرها (في القضايا المتصلة بفلسطين) من السفارة "الإسرائيلية"، وتعتبر نفسها تمثّل "إسرائيل"".

وشددت الدبلوماسية الفلسطينية على أن المشكلة الآن لدى الأوروبيين ليست في معبر رفح، بل المعابر "الإسرائيلية" التي يمكن من خلالها دخول البضائع الى غزة، إضافة الى دخولها عن طريق البحر.

وكما توضّح، فإن معبر رفح ليس مجهّزاً تقنياً لمرور البضائع والمعونات الإنسانية، وينحصر دوره في عبور الأشخاص، وتضيف أن "أهم شيء لدى الأوروبيين الآن هو دخول وخروج البضائع حتى ترجع الحياة طبيعية في غزة".

انشر عبر