شريط الأخبار

رئيس الكنيست يرفض الإجراءات ضد النائبة حنين زعبي

12:57 - 10 تشرين أول / يونيو 2010

رئيس الكنيست يرفض الإجراءات ضد النائبة حنين زعبي

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

انتقد رئيس الكنيست رؤوفين رفلين، في حديث لإذاعة جيش الاحتلال، توصية اللجنة الإدارية في الكنيست سحب جوز السفر الدبلوماسي من النائبة العربية حنين الزعبي، لمشاركتها في أسطول "الحرية"، ملمحا إلى أنه لن يستعجل في إحضار التوصية إلى الهيئة العامة للتصويت عليها، إلا بعد أن تهدأ الأجواء.

ومعروف عن رفلين مواقفه اليمينية المتشددة بالشأن السياسي، وهو من التيار الأيديولوجي العقائدي في حزب الليكود الحاكم، وهو من أنصار ما يسمى "أرض إسرائيل الكاملة"، وفي نفس الوقت فإنه يتمسك برؤية منظّر الحزب الأول جابوتينسكي، التي تدعو إلى التعامل مع "الأقليات" (فلسطينيي 48) بشكل متساو في الحقوق.

ولم يخف رفلين قلقه من الحضيض الجديد الذي وصل له الكنيست في الأسابيع الأخيرة من تحريض شديد على النواب العرب بدءا من مشاركتهم في الوفد الذي توجه إلى ليبيا وصولا إلى أسطول "الحرية"، وقال :"إن الهجوم على النائبة الزعبي قد تجاوز كل الحدود وهبط إلى أسفل درك"، وحذر من أن هذه التصرفات ستمس بمكانة الكنيست، حتى أمام الجمهور في إسرائيل.

ومن الجدير ذكره، أن جلسة لجنة الكنيست التي اجتمعت يوم الاثنين الماضي لاتخاذ إجراءات ضد الزعبي شملت ألفاظاً سوقية ونابية من المخجل جدا نقلها للجمهور العام وترجمتها، وكان هذا بالبث الحي والمباشر، وجاءت تلك الجلسة تكلمة لما جرى في جلسة الهيئة العامة في الأسبوع الماضي الذي كاد أن يقع فيها اعتداء جسدي على النائبة الزعبي ونواب عرب.

وعن قرار اللجنة قال رفلين، إن القرار يتطلب إقرار الهيئة العامة للكنيست، قال إنه ينوي تأجيل التصويت على القرار، وأعلن أنه يسعى إلى تهدئة الأجواء بداية، وانتقد القرار، وقال إن لجنة الكنيست تمنح نفسها الحرية لتقرر من يكون عضو كنيست ومن لا يكون.

انشر عبر