شريط الأخبار

حزب الله يهدد "أمريكا وإسرائيل"..والثانية تستعد

09:03 - 10 تموز / يونيو 2010

حزب الله يهدد "أمريكا وإسرائيل"..والثانية تستعد  

فلسطين اليوم- وكالات

قال جيفرى دى فيلتمان وكيل مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، ودانيال بينجامين منسق مكتب مكافحة الإرهاب، إن إصرار حزب الله على العمل كجماعة إرهابية مسلحة داخل لبنان، وعلاقتها القوية بإيران وسوريا، ونقل الصواريخ والأسلحة إليها، يهدد مصالح الولايات المتحدة وشركائها، وتحديداً إسرائيل، بالإضافة إلى لبنان.

 

ووصف دى فيلتمان وبينجامين خلال جلسة الاستماع التى جرت بمجلس الشيوخ الأمريكي،

حزب الله بـ"الجماعة الإرهابية الأكثر قدرة من الناحية التقنية وامتلاك المعدات في العالم"، وأكدا أن الحزب يعد تهديدا مستمرا للأمن العالمي.

وأضافا أنه بالرغم من أن حزب الله لا يستهدف الولايات المتحدة الآن بشكل مباشر، مثلما كان الوضع في السابق، ولكن ذلك من الممكن أن يتغير في حالة تصاعد التوترات مع إيران وبرنامجها النووي.

وأشارا إلى أن الإدارة الأمريكية مستعدة فى الوقت نفسه لتغيير ذلك المفهوم، إلا أن حزب الله لم يبد أية خطوة تجعل الإدارة الأمريكية تغير تعريفها للجماعة.

وأضافا أن تأثير جماعة حزب الله الـ"مزعزع للاستقرار" له تأثير دولي واسع، مستشهدين بخلية حزب الله التي تم القبض عليها في مصر بتهمة التآمر لتنفيذ عمليات إرهابية والتجسس، بالإضافة إلى تواجد ميليشيات حزب الله في العراق.

ووصفوها بأنها "عقبة في طريق السلام"، وأنها تستغل الصراع العربي الإسرائيلي الدائر، تحقيقاً لمصالحها الخاصة، وأن "جماعة حزب الله تستمد شعبيتها كجماعة مقاومة بسبب مزاعمها الدائمة بأنها تمتلك الأسلحة لحماية لبنان في حالة تعرضها لعدوان إسرائيلي".

وأوضحا أن الإدارة الأمريكية ملتزمة بتقوية الحكومة اللبنانية ومؤسساتها، وأنها تتعاون مع شركائها الدوليين لتقليص نطاق عمليات حزب الله ونفوذه، وتلقيه للتمويلات والدعم المالي.

وأكدا أن الولايات المتحدة ستواصل التعامل مع تهديدات حزب الله الإرهابية للمنطقة بجدية كاملة، وأن الإدارة الأمريكية ستواصل القيام بجهود دبلوماسية وجهود لمكافحة الإرهاب لتقليص حجم التهديدات التي يمثلها حزب الله، والترويج للسلام والاستقرار والرخاء في منطقة الشرق الأوسط.

انشر عبر