شريط الأخبار

تركيا.. الحليف الذي بات شوكة في ظهر واشنطن

04:47 - 09 تموز / يونيو 2010

تركيا.. الحليف الذي بات شوكة في ظهر واشنطن

فلسطين اليوم – وكالات

أبرزت صحيفة نيويورك تايمز توتر العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وأحد أهم حلفائها في العالم الإسلامي، تركيا، وقالت: إنه على مدار عقود كانت تركيا أحد أهم أصدقاء أمريكا الذين يتسمون بالمرونة، فهي دولة إستراتيجية، لطالما اتبعت السياسة الأمريكية، وتقع على حافة الشرق الأوسط.

 

ولكن على ما يبدو غيرت تركيا نهجها المتبع، وسارت على مضمار جديد يعتمد على استخدام كلمات وأساليب غير معتادة هدفها إثارة واشنطن لدفع مصالحها.

 

وقالت نيويورك تايمز: إن التغيير في السياسة التركية ظهر جليا الأسبوع الماضي، بعدما شنت إسرائيل هجومها على "أسطول الحرية" التركية المحمل بالمساعدات الإنسانية إلى غزة، مما أسفر عن مقتل عدد منهم، الأمر الذي أدى بدوره إلى توتر العلاقات مع إسرائيل، التي كانت تركيا بين أبرز حلفائها المسلمين.

 

وليس هذا فحسب، فتركيا أثارت استياء الولايات المتحدة عندما أعلنت أنها توصلت إلى اتفاق مع البرازيل لتخفيف حدة المواجهة مع إيران بسبب برنامجها النووي، فضلا عن أنها رحبت، الثلاثاء المنصرم، بالرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد، ورئيس الوزراء الروسي، فلاديمير بوتين، في اجتماع قمة الأمن الإقليمي في اسطنبول.

 

ونقلت نيويورك تايمز عن ستفين كوك، وهو باحث في مجلس العلاقات الخارجية قوله: إن تركيا باتت تراها واشنطن في الآونة الأخيرة، "تدور في المنطقة وتفعل أشياء تتعارض في غرضها مع ما تريده القوى العظمى في المنطقة"، وتساءل كوك عما يجب أن تفعله الولايات المتحدة للحفاظ على مسار تركيا؟

 

انشر عبر