شريط الأخبار

تيسير خالد: الاحتلال يتهرب من تشكيل لجنة تحقيق دولية للإفلات من العدالة الدولية

01:12 - 09 آب / يونيو 2010

تيسير خالد: الاحتلال يتهرب من تشكيل لجنة تحقيق دولية للإفلات من العدالة الدولية

فلسطين اليوم – غزة

وصف تيسير خالد ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين معارضة حكومة الكيان تشكيل لجنة تحقيق دولية في القرصنة التي قامت بها قوات الاحتلال في المياه الدولية ضد قافلة أسطول الحرية ، والتي ذهب ضحيتها تسعة مواطنين اتراك وعدد كبير من الجرحى ، بأنها محاولة واضحة وصريحة لإفلات المستوى السياسي والعسكري في إسرائيل وتحديدا بنيامين نتنياهو وايهود باراك وغابي اشكنازي من مواجهة التحقيق ومن المساءلة أمام العدالة الدولية عن الجريمة التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية ضد متضامنين دوليين ، كانوا يحاولون إيصال مساعدات إنسانية الى قطاع غزة ، الذي تفرض عليه إسرائيل حصارا وعقوبات جماعية محرمة دوليا منذ أكثر من ثلاث سنوات .

 

وأضاف خالد في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، أن إصرار ما يسمى المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر على تشكيل لجنة تقصي حقائق إسرائيلية داخلية تواكبها مراقبة دولية عن بعد ، يستهدف إخفاء الحقائق وإقصاء المجتمع الدولي عن تحمل مسؤولياته في مواجهة دولة ، اعتادت أن تضع نفسها باستمرار فوق القانون الدولي وتحصن نفسها من المساءلة أمام العدالة الدولية على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وانتهاكاتها المستمرة للشرعية الدولية والقانون الإنساني الدولي والقانون الجنائي الدولي ، مستندة في ذلك الى التغطية السياسية والدبلوماسية ، التي كانت الإدارات الأميركية تقدمها باستمرار ، الأمر الذي كان يعزز القناعة في إسرائيل بأنها دولة فوق القانون ، تتمتع بالحصانة والحماية ، التي تخولها مواصلة انتهاكاتها لحقوق الإنسان بحجة ما تسميه محاربة الإرهاب .

 

و دعا تيسير خالد الإدارة الأميركية إلى الاختيار بين مواصلة تقديم الدعم السياسي والدبلوماسي لدولة اعتادت أن تضع نفسها في جميع تصرفاتها فوق القانون الدولي وبين احترام حقوق الإنسان والكف عن سياسة ازدواجية المعايير في التعامل مع القانون الدولي في كل ما يتصل بالممارسات الإسرائيلية ، والتجاوب مع المطلب التركي بتشكيل لجنة تحقيق دولية في اعتداء البحرية الإسرائيلية على سفينة في أعالي البحار كانت ترفع العلم التركي وعلى متنها متضامنون دوليون كانوا يحاولون القيام بمهمة إنسانية تستهدف كسر الحصار الظالم وغير القانوني ، الذي تفرضه دولة إسرائيل على نحو مليون ونصف المليون من المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة .

 

انشر عبر