شريط الأخبار

الصحف العبرية تحمل نتنياهو مسؤولية جريمة "اسطول الحرية" وتدعوه للاستقالة

08:14 - 09 تشرين أول / يونيو 2010

الصحف العبرية تحمل نتنياهو مسؤولية جريمة "اسطول الحرية" وتدعوه للاستقالة

فلسطين اليوم- وكالات

 كتب ناحوم برنيع على الصفحة الاولى من" يديعوت احرونوت" مقالة بارزة يدعو فيها لاستبدال رئيس الورزاء بنيامين نتنياهو بقائد جديد لاسرائيل فيقول:" ان البكاء والعويل واتهام العالم بانه منافق وكاره لاسرائيل هي الخطوة الاخيرة التي بقيت لتغطية الفشل والارتباك والخوف الذي تعيشه الحكومة الاسرائيلية المعزولة عن العالم".

 

صحيفة "معاريف" اليمينية نشرت صورا ملونة لجنود الكوماندوز الاسرائيلي البحري (رجال الضفادع) وهم مذلون ومهانون ويجري سحبهم تحت اقدام المتضامنين العزل على سفينة مرمرة، وتحت عنوان من كلمة واحدة (مضغوط) وضعت "يديعوت احرونوت" صورة نتنياهو وهو ضائع وحائر.

 

كما شملت عناوين الصحف الاسرائيلية اتهاما لجهاز الاستخبارات العسكرية "امان" انه فاشل ولم يزود الجنود الاسرائيليين بأي معلومات صحيحة حول متضامني السفينة بل ان الصحف العبرية وصفت ما حدث انه ضربة امنية كبيرة للاستخبارات العسكرية الاسرائيلية.

 

وتخوفت الصحافة العبرية من تشكيل الامم المتحدة لجنة تحقيق دولية فيما حدث واعتبرتها بداية السقوط، فيما نوّهت صحيفة "هآرتس" ان هاكان بيدان رئيس جهاز المخابرات التركي الجديد هو شخص مقرب من ايران ما يعني ان "الحرب" الدائرة لم تعد مقتصرة على شكل واحد بل انها تمتد الى اجهزة الامن والعسكر والسياسة والمحافل الدولية.

 

ومهما يكن من الامر فان نتنياهو لم يكن اقرب مثل هذه اللحظات من السقوط، وحكومته مرتبكة ومهزوزة وفاشلة وقد تسببت في خسارة فادحة على صعيد الارث الاستراتيجي لاسرائيل في العالم.

 

والغريب ان الصحافة العبرية تذكر وتعدد خسائر اسرائيل على الصعيد الدولي والغربي، لكنها لم تأت على ذكر خسائر اسرائيل في العالم العربي قطعا، فالعالم العربي خارج دائرة التهديد على حكومة نتنياهو حتى الان.

 

انشر عبر