شريط الأخبار

"اسرائيل" تجري 3 تحقيقات في فشل ماكينتها الدعائية

07:59 - 09 حزيران / يونيو 2010

"اسرائيل" تجري 3 تحقيقات في فشل ماكينتها الدعائية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أجرت المؤسسة الإسرائيلية ثلاث تحقيقات في إخفاقها الإعلامي بترويج الراوية الإدعاءات حول مجزرة أسطول الحرية يوم الأثنين من الأسبوع الماضي، إذ ترى المؤسسة ومن ثم الرأي العام الإسرائيلي أن الفشل الإسرائيلي لم يكن في سقوط شهداء أتراك بل في عدم تقديم الراوية الإسرائيلية وترويجها بشكل فوري بعد حصول المجزرة، اضافة لفشل العملية العسكرية، ليس لسقوط 9 شهداء، بل بتعريض الجنود الإسرائيليين للخطر وعدم تزويدهم بالأسلحة اللازمة.

 

ولهذا الغرض أجرت 3 جهات مسؤولة عن ترويج الدعاية الإسرائيلية تحقيقات داخلية، وهي الناطق باسم الجيش والهيئة للإعلام الوطني في مكتب رئيس الوزراء وقسم الإعلام في وزارة الخارجية. وتقر التحقيقات الثلاث أن اسرائيل التزمت في الساعات الأولى بعد وقوع المجزرة (بالأحرى 8 ساعات) الصمت بدعوى الحفاظ على سلامة الجنود، وأن هذه السياسة – الصمت ستتبع في أحداث قادمة.

 

وتدعي التحقيقات أن الدعاية الإسرائيلية تمكنت من معالجة الأضرار الإعلامية خلال الأيام الماضية ونشر الرواية الإسرائيلية وتحميل الطرف الآخر مسؤولية جزء من الأحداث.

 

وتوضح التحقيقات أن صورة اسرائيل في الإعلام العالمي كانت سيئة خلال الساعات الأولى بعد وقوع المجزرة، وأن الساحة الإعلامية "تركت – أهملت" لمنظمي الأسطول ولقناة الجزيرة، مدعية أن ماكينة الدعاية الاسرائيلية تعمل ببطء للتأكد من المعلومات التي ستنشرها لتحظى بثقة الرأي العام، وحفاظاً على سلامة الجنود.

انشر عبر