شريط الأخبار

أحمدي نجاد يجبر سفير الكيان الصهيوني على مغادرة قمة اسطنبول

10:17 - 08 تشرين أول / يونيو 2010

أحمدي نجاد يجبر سفير الكيان الصهيوني على مغادرة قمة اسطنبول

فلسطين اليوم – وكالات

في كلمته أمام قمة "التفاعل وبناء الثقة في آسيا" التي انطلقت في مدينة اسطنبول التركية الثلاثاء ، أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن تصرفات القوات الإسرائيلية تجاه الناشطين على متن سفن "أسطول الحرية" عبر اعتراضهم عسكرياً وقتل عدد منهم يظهر "الطبيعة الشيطانية لتل أبيب" ، متهماً إسرائيل بأنها "تحمل لواء إبليس نفسه".

 

وأضاف أن الهجوم أظهر العنف والكراهية لدى إسرائيل وانتقد التبريرات التي قدمت حول ما جرى بالقول إن :" الأصوات الشيطانية كانت تتصاعد من الخداع الذي قام به الصهاينة" .

 

واعتبر الرئيس الإيراني أن إسرائيل هي المحور الأساسي لانعدام الأمن والسبب وراء إثارة العديد من الحروب الكبرى وتشريد الملايين من الأشخاص .

 

ومن جانبه ، غادر سفير إسرائيل لدى أنقرة قاعة القمة احتجاجاً على كلمة نجاد ، فيما نقلت شبكة "سي ان ان" الاخبارية الامريكية عن دبلوماسي غربي القول إن ليفي وإن كان اضطر للوقوف مع سائر المشاركين في القمة بمن فيهم نجاد خلال أخذ الصورة الجماعية التذكارية ، إلا أنه كان "تحت الحصار" طوال الجلسات التي حضرها قبل انسحابه إذ شهدت القمة دعوة تركيا للدول الأعضاء في القمة إلى إدانة التصرفات الإسرائيلية تجاه "أسطول الحرية" .

 

وقمة " التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا" هي منتدى أمني بين الحكومات في آسيا وأطلقها الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزارباييف في العام 1992 وعقدت للمرة الأولى في العام 2002.

 

وتضم القمة أفغانستان وأذربيجان والصين ومصر والهند وإيران وإسرائيل والأردن وكازاخستان وقيرغيزستان ومنغوليا وباكستان وفلسطين وكوريا الجنوبية وروسيا وطاجيكستان وتايلاند وتركيا والإمارات وأوزبكستان.

 

وتشارك كل من اندونيسيا واليابان وماليزيا وقطر وفييتنام وأوكرانيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة الأمن والتعاون المشترك في أوروبا بصفة مراقبين.

 

 

انشر عبر